أخر تحديث : الإثنين 5 مارس 2012 - 12:38 مساءً

القصر الكبير : إحياء نشاط منظمة الكشاف المغربي

بوابة القصر الكبير ـ متابعة | بتاريخ 5 مارس, 2012 | قراءة


أقامت منظمة الكشاف المغربي بالقصر الكبير، يوم لأحد الماضي 26 فبراير 2012 ، خرجة كشفية إلى غابة غارسيا المتواجدة في الطريق ما بين مدينتي القصر الكبير والعرائش ، وقد شارك في الخرجة حوالي 140 مشارك ومشاركة منهم أزيد من 60 طفلا ( أشبال وزهرات ) تتراوح أعمارهم بين ثمانية و إثني عشر سنة ، بالإضافة إلى حوالي 40 كشاف ومرشدة ( أعمارهم بين 13 و16 سنة ) وحوالي 20 ماهدا ورائدة ( اعمارهم تزيد عن 17 سنة ) بالإضافة إلى مجموعة من الأطر الشابة الذين يسمون بحسب النظام الكشفي بالقادة ..

أغلبهم شاركوا مؤخرا في إحياء منظمة الكشاف المغربي بالقصر الكبير عبر تجديد مكتبي مندوبيتها الإداري و التربوي بعد أن عرفت أنشطة المندوبية ركودا منذ حوالي 4 سنوات …

وقد تضمنت الخرجة مجموعة من الأنشطة الكشفية بحسب الأقسام الكشفية، أهمها مجموعة من فقرات الأناشيد الكشفية والتربوية والألعاب في فترة الصباح بالنسبة للأشبال والزهرات، وجولة إستكشافية للمنطقة للأقسام الأخرى ( قسمي الكشافة والماهدون ) بالإضافة إلى عرض كشفي حول موضوع ” الحركة الكشفية والخصائص المميزة لها ” من تأطير حسن حمومي القائد السابق بنفس المندوبية قبل انتقاله لمدينة طنجة ، وفي المساء أقام أطر ( قادة ) الخرجة نشاطا مشتركا لجميع المشاركين وحتى بعض القادة لتحفيز المشاركين ؛ وكان ذلك عبارة عن لعبة كبرى كما تسمى في الأبجديات الكشفية و التربوية … وبعد حوالي ساعة ونصف من اللعبة الكبرى شارك جميع المشاركين في فقرة ختامية للخرجة تضمنت مجموعة من الألعاب والأناشيد من تأدية بعض القادة والأفراد .
وفي كلمة لرضوان القدوري الذي انتخب مندوبا لمنظمة الكشاف المغربي وكان قائدا سابقا بالمندوبية أكد أن المكتب الجديد هدفه إعادة المندوبية إلى الواجهة الجمعوية بمدينة القصر الكبير كما كانت في السابق وتوفير إطار كشفي لإبراز مواهب أطفال وشباب المدينة .
أما حسن حمومي القائد السابق في المنظمة والذي كان قد شارك في هذه الخرجة كمشرفا بدعوة من مكتب المندوبية فقد قال أنه جد سعيد بإحياء المنظمة من جديد بالمدينة، ويهنئ أعضائها على شرف هذا الإحياء وأن المسؤولية ستكون على عاتقهم للعمل الجاد وفق خصائص الطريقة الكشفية لكن أيضا بمراعات المستجدات التي عرفها العمل الجمعوي والتربوي بالمغرب ، وذلك لتسطير أنشطة هادفة و ممتعة لأطفال وشبيبة المدينة التي تعاني نقصا حادا في هذا المجال في ضعف مريب للمرافق الشبابية الثقافية والررياضية والاجتماعية .

 

 



أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع