أخر تحديث : السبت 25 فبراير 2012 - 11:18 مساءً

القصر الكبير : هوما كيحفرو حفرة و حنا كنطيحو فيها

ذ. أحمد بلفقيه | بتاريخ 25 فبراير, 2012 | قراءة

 

تعرض الشاب “حمزة” يوم الجمعة 24 نونبر قبيل الغروب ، إلى حادث سقوط من دراجته الهوائية ، نتج عنه جرح غائر في شفة فمه ورضوض في جبهته وأنفه…
ويرجع سبب هذا الحادث إلى وجود حفرة لقنوات الصرف الصحي غير مغطاة بإحدى تجزئات “سيدي رضوان” .
وبعد هذا الاهمال للبنية التحيتة للمدينة ، سيواجه الضحية نوعا آخر من الإهمال داخل “المستبطئات” بالمستشفى، إذ سيكتفون بترقيع شفته ومطالبته بإتمام العلاج بالمستشفى المركزي بطنجة.

لكن في المقابل سيجد هذا الشاب سندا معنويا وماديا من بعض المواطنين الشرفاء الذي رافقوه منذ وقوع الحادث وصولا إلى المستشفى بطنجة …
إن مثل هذه الحوادث تبين بالواضح مدى التهميش الذي يعانيه القصراويون ؟فمن يتحمل المسؤولية في هذا الحادث؟و أين هي شعارات ربط المسؤولية بالمحاسبة التي يتغنى بها المتشدقون الجدد في الدستور الممنوح والمفروض ؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع