أخر تحديث : الأربعاء 16 نوفمبر 2011 - 1:02 صباحًا

القصر الكبير : طبيب فوق العادة

ابوايمن | بتاريخ 16 نوفمبر, 2011 | قراءة

تعرضت سيدة تجاوزت الثمانين من العمر لازمة قلبية مصحوبة بضغط دموي نقلتها اسرتها على وجه الاستعجال الى المستشفى المدني بالقصر الكبير ودلك يوم الاحد 30/10/2011 على الساعة الثانية عشرة زوالا حيث تم ادخالها لقسم المستعجلات الا ان الطبيب المداوم الدي كان معتكفا كعادته في غرفة الاستراحة امتنع من مباشرة عمله

وفحص المريضة بدعوى ان على اسرتها نقلها الى مكتبه وحيت تعدر دلك نظر ا لعدم قدرة المريضة على الحركة ولم تنفع معه توسلات اسرتها حيث ازبد وارغد وامتنع عن فحص المريضة التىكانت حالتها حرجة قائلا لن اضع يدي فيها ولو نزل المنادى من السماء واوصد باب خلوته في وجه الاسرة التي اضطرت امام هدا السلوك الارعن نقل المريضة الى احدى المصحات الخاصة وعلمنا ان اسرة المريضة
تقدمت بشكايات ضد المعنى بالامر الى كافة الدوائر المسؤولة
يحدث هدا في المغرب الجديد وفي مرحلة تنزيل الدستور الجديد .
ماراي مسؤولي القطاع ؟؟؟؟؟

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع