أخر تحديث : الأحد 13 مايو 2012 - 9:27 مساءً

أصيلة : إدانة للاعتداء الذي تعرض له الزميل إبراهيم بن نادي

بوابة القصر الكبير ـ متابعة | بتاريخ 13 مايو, 2012 | قراءة

تعرض الصحافي إبراهيم بن نادي، مدير أسبوعية محلية وموقع “أصيلة24” ومراسل يومية “المساء” في أصيلة، ليلة أول أمس السبت، إلى اعتداء جسدي تسبب له في كسر على مستوى إبهام اليد اليسرى وجروح على ظهره.

وصرح بن نادي، انه بعد خروجه رفقة إثنين من أصدقائه من أحد

المطاعم ، تقدم شخص اليهم ووجه له التهديد، بأنه ءمستعدء، في حالة عدم عدوله عن فضح بعض الأشخاص المتابعين في إطار ملفات لترويج المخدرات وإعداد أوكار للدعارة، لقتله، كما توعده باغتصاب طفلتيه علنا.

وأضاف بن نادي أنه رغم محاولات صديقيه تهدئة الوضع، إلا أن ذلك لم يجدي نفعا حيث قدم شخص اخر، معروف بـ”راجل الفاسية” وهو شخص معروف للعامة في أصيلة بإعداده رفقة زوجته فيلات وشقق لممارسة الدعارة الراقية، حيث انهالا عليه بالضرب في مختلف أنحاء جسده، بواسطة سكين ورشقوه بالحجارة، حيث تسببا له في جروح على مستوى الظهر وكسربإبهام اليد اليسرى.
وكان بن نادي قد تعرض لاعتداء شنيع بواسطة السلاح الأبيض، في 16 من أبريل من سنة 2010 نتج عنه جرح خطير، تطلب إجراء أكثر من عشرين غرزة في وجهه، وقد اتهم الضحية في المحضر الذي أنجزته الشرطة القضائية حول الحادث، عضوا في المجلس البلدي لمدينة أصيلة  بالمشاركة في تنفيذ هذا الاعتداء والتحريض على ذلك، وهو الملف الذي لازال رائجا منذ ذلك الحين أمام محكمة أصيلة التي تابعت المستشار الجماعي بتهمة المشاركة في الضرب والجرح.
بوابة القصر الكبير تعلن تضامنها المطلق مع الزميل بن نادي ، و تندد الاعتداء الذي تعرض له ، كما تطالب السلطات المسؤولة اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المعتدين . كما تشجب استهداف الجسم الصحفي .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع