أخر تحديث : الأحد 27 مايو 2012 - 3:14 صباحًا

القصر الكبير : تكريم الحقوقي و الإعلامي زكرياء الساحلي

ذ. يوسف البحيري | بتاريخ 27 مايو, 2012 | قراءة

شهد فضاء المسبح البلدي بالقصر الكبير ، مساء اليوم السبت 27 ماي ، حفل تكريم المناضل و الإعلامي زكرياء الساحلي  .
الحفل نظمته الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، و حضرته مجموعة من الإطارات الحقوقية ، و الفعاليات الجمعوية ، إضافة إلى أصدقاء و عائلة المكرم زكرياء الساحلي .

 

انطلق الحفل بقصيدتين من نظم و إلقاء الشاعرة نور الهدى الغنيمي ، ثم تناول الكلمة بعد ذلك ربيع الريسوني ، رئيس الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، الذي رحب بالإطارات و الجماهير الحاضرة في الحفل التكريمي للحقوقي  زكرياء الساحلي وقدم بالمناسبة شهادات في حقه مبرزا تفانيه في النضال قبل و بعد الحادث .

ليتناول الكلمة بعد ذلك للمحتفى به زكرياء الساحلي الذي شكر في كلمته كل من ساهم في دعمه ماديا و معنويا و أنه سيستمر في النضال الدائم إلى جانب كل المضطهدين في هاته البلاد، و كذا النضال من أجل انتزاع مطلب الشغل القار الذي بسببه فقد كلتا رجليه و أنه على استعداد للتضحية بالنصف الأخر في سبيل هذا المطلب ما لم تحقق كافة الوعود الممنوحة له من طرف المسؤولين .
كلمة يوسف البحيري التي ألقاها نيابة عن بوابة القصر الكبير ، عبر فيها عن الخصال النبيلة التي يتميز بها المحتفى به ، إضافة إلى نضالاته ، التي لم
تخبو جذوتها
بالحادث ، و إنما انبثقت عنها طرق جديدة للنضال ، متمثلة في النضال الإعلامي على الساحة المحلية و الجهوية ، و التي صار المناضل زكرياء الساحلي ، أحد أبرز وجوهها ، مشيدا في نفس الوقت بالدور الهام الذي لعبته كل من أم المناضل زكرياء و زوجته في تقديم كل أشكال الدعم و المساندة للزميل زكرياء .
و باسم جمعية المعطلين ، التي يعتبر زكرياء الساحلي الرئيس السابق لفرعها المحلي ، تناول الكلمة غسان العسري الذي اعتبر حادث رفيقه زكرياء الساحلي وصمة عار في جبين الدولة المغربية و يدخل – الحادث – في اطار النضال من أجل انتزاع الحق في العمل والعيش الكريم ، و اتهم المجلس البلدي مند تربع العدالة والتنمية على كرسيه باعتقال ملف التشغيل .
أحمد بنقدور ، ذكر في كلمته بعض خصال والد الأخ زكرياء الساحلي ، الذي كان يكتب مقالات في  الفلك بجريدتي العلم و الأصداء ، كما عرج على التذكير بالمرحوم عبد القادر الساحلي ، عم المحتفى به ، و الذي كان يدرس بمصر و دوره العلمي .
فرقة مفتاح صول التابعة لجمعية الشريف الإدريسي بالعرائش ، أثثت الحفل بعروض موسيقية قيمة ، نالت إعجاب الحاضرين .
ليتلقي الجمهور الحاضر مع مونولوج مسرحي بعنوان :  مال ما احتجب زكرياء الذهب ، للمبدع محمد أكرم الغرباوي ، و تشخيص هذا الأخير رفقة القاصة و الإعلامية نادية بنمسعود .
كما قدمت فرقة أبيدوم للغناء من القصر الكبير وصلات غنائية ، تلتها سكيتشات فكاهية هادفة .

قصيدة ” صرخة حق

لبيك وطني
الحفاظ عليك من شِيَمي
لك العزة و الشموخ
و إن بثرت قدمي

****
يا وطن الأبطال
هيا بنا للعلى غزوة
لكي لا نكون كالقِدم
لبيك يا وطن الأمجاد
وإن أهمِلت قدمي
****

يا زكرياءُ
من أجل خبز حار
تكالبت عليك الأقدار
ما بين العطالة و القطار
فصرت ضحية للاستهتار
****

حال الصحة فيك يا مغربُ
جلب العار
في وقت تبتسم وزيرة الصحة
بوجه مستعار
مَن يا رفاق يمسح هذا العار
****

دفعت الاسعاف في المغرب
كما يدفع الحمار
لا أجد صرخة بغير كلمة
هذا عار هذا عار هذا عار

بقلم الشاعرة نورالهدى الغنيمي

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع