أخر تحديث : الخميس 31 مايو 2012 - 12:17 صباحًا

زكرياء الساحلي يعلن الدخول في اعتصام مع إضراب عن الطعام : إما الشغل أو الإستشهاد

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 31 مايو, 2012 | قراءة

أصدر المناضل الحقوقي و الإعلامي زكرياء الساحلي بيانا يعلن فيه دخوله في اعتصام مفتوح مرفوقا بمبيت ليلي أمام مقر بلدية القصر الكبير ، يليه إضراب مفتوح عن الطعام ، ابتداءا من يوم غد الخميس .

البيان اعتبر الدخول في هذه المرحلة النضالية هو نتيجة للخذلان الذي جوبهت به جميع الوعود التي قدمت للمناضل زكرياء الساحلي ، من طرف عامل الإقليم و رئيس المجلس البلدي للقصر الكبير ، بعد حادث القطار الذي أدى إلى بتر كلتى رجلي المعطل زكرياء الساحلي .
و جاء في نفس البيان ، أن سعيد خيرون رئيس المجلس البلدي ، سبق و أن أقسم بشرفه أن توظيف زكرياء الساحلي سيكون ضمن 7 % المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة في مباراة الجماعات المحلية الأخيرة ، و حصل على إثرها بمراسلة من وزارة الأسرة و التضامن على أنه ضمن اللائحة الوطنية “للمعاقين” .
المناضل زكرياء الساحلي ، أعلن ضمن نفس البيان ، على أن سياسة التماطل و ربح الوقت على حساب معاناته المادية و المعنوية لن توتي ثمارها ، كما أعلن عن عزمه خوض أشكال نضالية غير مسبوقة و إن إقتضى الأمر التضحية بما تبقى من جسده في سبيل رفع المعاناة و التهميش الذي يلاقيه ملفه المتمثل في الشغل ، التغطية الصحية و الرعاية الاجتماعية  .
كما وجه نداء ا لجميع القوى الحية و المناضلة لمساندته و دعمه في معركته النضالية و التي سيخوضها بداية من يوم الخميس 31 ماي 2012 ابتداءا من الساعة 11 صباحا .
تجدر الإشارة إلى أن المناضل زكرياء الساحلي تم تكريمه يوم السبت الماضي من طرف فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالقصر الكبير و فعاليات جمعوية و حقوقية أخرى .
بوابة القصر الكبير، تستنكر للامبالاة و التهميش الذي يتعرض له ملف زميلنا زكرياء الساحلي ، من طرف المسؤولين محليا و جهويا ، و تدعو جميع الضمائر الحرة في هذا البلد من أجل الوقوف إلى جانب زكرياء الساحلي حتى تحقيق جميع الوعود التي قدمت له ، و على رأسها الشغل .


البيان :


عــــــــاجل :


أعلم كافة الأحبة و الأصدقاء و هيئات المجتمع المدني، عن عزمي الدخول في اعتصام مفتوح أمام مقر البلدية مرفوقا بمبيت ليلي و بعدها الخوض في إضراب عن الطعام مفتوح إلى غاية تحقيق مطلبي العادل المتمثل في الشغل ضمن أسلاك الوظيفة العمومية التي وعد بها كل من رئيس المجلس البلدي للقصر الكبير “سعيد خيرون “و عامل إقليم العرائش، إثر تعرضي لحادثة السير مع القطار بمحطة المدينة أثناء عودتي من المعركة الوطنية للمعطلين التي نظمتها الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب و أدت إلى بثر كلتا قدمي و جعلتني في إعاقة جسدية دائمة، لكن تم خذلان هذا الوعد بعد أن أقسم سعيد خيرون بشرفه أنني سأكون ضمن كوطا 7% المخصصة لذوي الإحتياجات الخاصة في مباراة الجماعات المحلية الأخيرة و حصلت على إثرها بمراسلة من وزارة الأسرة و التضامن على أنني ضمن اللائحة الوطنية “للمعاقين”
و عليه أعلن للرأي العام المحلي و الوطني و الدولي ما يلي:
– الإدانة لسياسة التماطل و التهميش و الخذلان التي نهجها كل من عامل الإقليم و رئيس المجلس البلدي بالقصر الكبير.
– إدانتي للحملة الإستباقية التي خاضتها البلدية بتطويق باب البلدية بالسياج و وضع قوى الأمن في حالة تأهب طيلة الوقت.
– تأكيدي أن سياسة ربح الوقت على حساب معاناتي المادية و النفسية لن تؤتي ثمارها و مفعولها
– عزمي على خوض أشكال نضالية بطولية و نوعية ستصل إلى حد التضحية بما تبقى لي من الجسد فدائما لمطلب الكرامة.
– دعوتي لكافة الفعاليات و القوى الحية الدعم و المساندة في معركتي المفتوحة التي سأخوضها ابتداءا من يوم الخميس 31 ماي 2012 ابتداءا من الساعة 11 صباحا


إما الشغل أو الإستشهاد

زكرياء الساحلي

 



أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع