أخر تحديث : الأربعاء 6 يونيو 2012 - 2:58 مساءً

القصر الكبير: مؤسسة الطود تحتفي بالتراث الثقافي للمدينة

ذ. سعيد الحاجي | بتاريخ 6 يونيو, 2012 | قراءة

اختتمت يوم السبت بمؤسسة الطود للتربية والتعليم الخصوصي بمدينة القصر الكبير فعاليات الأسبوع الثقافي والرياضي الرابع الدي نظم تحت شعار تراثنا ثروتنا في الفترة الممتدة ما بين 19 ماي و 02 يونيو 2012، حيث تضمن هدا الأسبوع أنشطة رياضية وثقافية عرفت مشاركة مجموعة من المؤسسات التعليمية الخصوصية والعمومية بمدينة القصر الكبير

وعرفت بعض الأنشطة المبرمجة تنافسا قويا بين مختلف المؤسسات المشاركة.

ففي إطار فعاليات الأسبوع الثقافي والرياضي تم تنظيم دوري في كرة القدم المصغرة شاركت فيه أربعة فرق هي الثانوية الإعدادية علال بن عبد الله و ث إ أبي المحاسن و ث إ علال الوديي ومؤسسة الطود للتربية والتعليم الخصوصي، وأسفرت عن فوز فريق الثانوية الإعدادية علال الوديي بلقب الدورة الرابعة

وبالنسبة للمسابقة الثقافية التراثية، فقد عرفت مشاركة فرق مدرسة مولاي رشيد الابتدائية والعهد الجديد للبنات وبوغالب الحسين السوسي ومؤسسة الطود وكان الفوز من نصيب فريق مؤسسة الطود بعد منافسة قوية حتى آخر أطوار المسابقة.

وتماشيا مع شعار الأسبوع الرابع الدي تمحور حول الموروث الثقافي لمدينة القصر الكبير، قام تلاميد المؤسسة بزيارات متعددة للمدينة العتيقة بالمدينة قصد التعرف عن قرب على ما تختزنه من مؤهلات تراثية وتفاصيل معمارية أصيلة خصوصا ما يعود منها إلى الفترة الرومانية وباقي حقب التاريخ الإسلامي، في حين كان التلاميد على موعد مع زيارات أخرى شملت ورشات الصناعة التقليدية التي تتميز بها مدينة القصر الكبير والاطلاع على بعض جوانب المهن التقليدية، كما استفاد تلاميد مؤسسة الطود من ورشات حول الموروث الثقافي وتقنيات البحث الأثري من تأطير أساتدة مختصين في المجال.

وفي ختام هدا الأسبوع نظم التلاميد معرضا تراثيا بفضاء مؤسسة الطود ضم عدة أروقة لمختلف مظاهر الموروث الثقافي المحلي، حيث تنوعت المعروضات بين الأواني النحاسية والألبسة التقليدية والأواني الفخارية والأجهزة الإلكترونية العتيقة التي ظهرت بالمدينة أوائل القرن العشرين، إضافة إلى القطع والأوراق النقدية العتيقة والمخطوطات والوثائق والصور المحلية التي أبهرت الحاضرين نظرا لقيمتها التاريخية الكبيرة بالنسبة لمدينة القصر الكبير، ناهيك عن صور لأبرز أعلام المدينة والشخصيات البارزة في تاريخها، وقد تم تخصيص ركن في المعرض للعرس التقليدي من خلال وضع أدوات مجلس العروس وإبراز مراحل إعدادها للاحتفال إلى جانب نسوة باللباس التقليدي لإعداد الفتات وتنقية القمح  وإعداد الدقيق باستعمال الأدوات التراثية، كل هدا على إيقاع فرق الغيطة وكناوة اللتان تعتبران من الفرق الفلكلورية الأصيلة بمدينة القصر الكبير، وقد عرف المعرض حضورا غفيرا مشكلا من التلاميد وأوليائهم ومجموعة من فعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المحلية.

وقد شكل الأسبوع الثقافي والرياضي الرابع الدي نظمته مؤسسة الطود للتربية والتعليم الخصوصي فرصة للتلاميد كي يتعرفوا على الموروث الثقافي لمدينة القصر الكبير والوعي بأهميته والمساهمة في الحفاظ على الداكرة المحلية من الاندثار.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع