أخر تحديث : الجمعة 15 يونيو 2012 - 3:45 مساءً

بداية تدهور الحالة الصحية لزكرياء الساحلي

محمد القاسمي | بتاريخ 15 يونيو, 2012 | قراءة

أصدر المناضل الحقوقي زكرياء الساحلي بلاغا للرأي العام ، يعلن فيه عن تدهور حالته الصحية و بدء رجله في التورم .
بعد دخوله الأسبوع الثالث من الاعتصام المفتوح ببهو البلدية ، و أمام انعدام الشروط الصحية في المعتصم ، و المبيت الليلي ،

كل هاته العوامل كان لها مفعولها في تدهور الوضع الصحي لزكرياء .

و قد ذكر الزميل زكرياء في بلاغه ، أنه يحمل مسؤولية ما ستؤول إليه أوضاعه الصحية لكل من رئيس المجلس البلدي ، و عمالة الإقليم ، متشبثا في نفس الوقت ـ ضمن ذات البلاغ ـ بمواصلة اعتصامه إلى أن يتحقق أحد مطلبين ، الشغل أو الشهادة .

جدير بالذكر أن زكرياء الساحلي ، لا زال في فترة نقاهة بعد بتر كلتا رجليه بفعل حادث القطار ، و كان يتابع  علاجا مكثفا قبل دخوله في الاعتصام المفتوح ببهو البلدية .

 


عاجـــــل

بعد مرور أزيد من 16 ستة عشر يوما في معتصم البلدية حيث أخوض إعتصاما مفتوحا ببهو البلدية مرفوق بمبيت ليلي و اضرابات عن الطعام بشكل وفق البرنامج النضالي، و بما أنني لازلت في فترة النقاهة الطبية بعد الحادث الذي بثر كلتا قدمي، و بما أن ظروف المعتصم غير صحية و حيث نعيش فقط في العراء، فإن قدمي اليسرى بدأت تلتهب و تتورم و يتكون القيح في موضع العملية، و عليه فإنني أقرر الصمود في المعركة و أحمل المسؤولية الكاملة فيما ستؤول إليه أوضاعي الصحية لرئيس المجلس البلدي بالقصر الكبير و عمالة الاقليم و أنني لن أخرج من بهو البلدية إلى بعد تحقيق مطلبي العادل أو الاستشهاد

زكرياء الساحلي

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع