أخر تحديث : الثلاثاء 19 يونيو 2012 - 10:54 صباحًا

تقرير حقوقي يرصد تجاوزات قوات الأمن بالشليحات

محمد القاسمي | بتاريخ 19 يونيو, 2012 | قراءة

أصدرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، فرع العرائش ، تقريرا مطولا حول الأحداث التي عرفتها منطقة الشليحات منذ يوم الخميس إلى حدود يوم الأحد .

التقرير تحدث عن بدايات الصراع ، و مطالب السكان ، قبل أن يؤرخ بشكل كرونولجي للأحداث التي تناقلت أصداءها مختلف وسائل الإعلام .

 

التقرير رصد في طياته استعمال العنف المفرط ضد الساكنة ، حيث تحدث عن دهس مواطنين بالسيارات ، و فقأ عين طفل ، قتل مواشي ، و لائحة اعتقالات ، فضلا عن ممارسات لا أخلاقية من طرف القوات الأمنية حسب ما ورد في التقرير .

من جهة أخرى ، دعت عدد من الهيئات السياسية ، المدنية و الحقوقية إلى قافلة تضامنية مع ساكنة دوار الشليحات ، تتجه إلى الدوار انطلاقا من العوامرة يوم غد الأربعاء .

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان العرائش في 17 يونيو 2012
فرع العرائش
ص, ب : 156

تقرير وتحقيق

على إثر الأحداث المأساوية التي عرفها إقليم العرائش يوم الخميس 14يونيو الى اليوم الأحد 17يونيو 2012. قام فريق من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العرائش بزيارات ميدانية متعددة لدوار اشليحات السحيسحات قصد رصد وتقصي الحقائق توجت بالتحقيق التالي:
المكان: دوار الشليحات و السحيسحات التابعين لجماعة الزوادة دائرة العوامرة يبعدان على مدينة العرائش 17كلم ,
يتكون الدواوير من 400عائلة (أي 400 خيمة على حد تعبير السكان المحليين) 200عائلة في كل دوار وتستغل الدوارين ما يقارب 107هكتار أي ما يعادل فدان لكل أسرة وهدا الأخير للسكن والفلاحة الشيء الذي لا يكفيهم لسد حاجاتهم الأساسية من الفلاحة مما يضطرهم إلى اشتغال كيد عاملة في الشركات الفلاحية التي تستغل الأرض محطة النزاع المكتراة بثمن بخص 400 درهم للهكتار من الأملاك المخزنية ,
طرف النزاع:شركة RIVERRA D’ AROZ
وهي شركة متعددة الجنسيات من أصل إسباني تربطها علاقة غير واضحة مع شركة لوكوس المعروفة بتفريخ مجموعة من الشركات LA CAL ;LA CIL ; AGRO MAROUAN ,,,للتهرب من الضرائب ومستحقات العمال الزراعيين ,
وهده ا لأخيرة تكتري حوالي 3800هكتار ب 400 درهم للهكتار من إدارة الأملاك المخزنية وهده تقع على مشارفها احزمة من الدواوير الفقيرة:(الشليحات السحيسحات القواسمة, ركراكة ,اغمارة ,دهار الريح ,ولاد بخشو, برواكة,مجاهدين ,بوشارن ,بكارة,عامر, دكالة, العدارة) وتفتقر لمجالها الحيوي ,
سبب ا لنزاع:
مشكل التشغيل : والحشرات الضارة وعلى رأسها الناموس ,
اعتادت شركة ريفيرا داروس على زرع الأرز على طول مساحة الأرض المكترات ,مع ترك مساحة أخرى قريبة للدوار تقوم بزراعتها بمواد فلاحية غير الأرز لتفادي الحشرات الضارة وخاصة الناموس على الدوار ,وخلال سنوات الثلات الأخيرة قامت الشركة بزرع جميع المساحة بما فيها المحادية للدوار,
وبعد احتجاج السكان تم منعهم من التشغيل في الشركة,
وقيام الشركة بتهيئة و زرع 760 هكتار على جانب واد اللوكوس وهده المساحة غير مكترات وغير متضمنة في التصميم الطبوغرافي.
وقائع الأحداث: خميس 14 يونيو 2012,
سبق لسكان الدوار أن قاموا بالاحتجاجات توجت بفتح حوار معهم تحت إشراف السلطات المحلية والإقليمية وممثلي الشركة أسفرت عن ترك المساحة المحاذية للدوار بعدم زرعها بالأرز لتفادي الناموس والحشرات الضارة ,وقد عرف هدا المسار قمع واعتقالات ومحاكمات في صفوف الساكنة

يوم الخميس 14 يونيو 2012

على الساعة التاسعة صباحا قامت الشركة بإحضار مجموعة من الجرارات إلى الأرض المحادية للدوار محطة النزاع مدعومة بقوات التدخل السريع والدرك والقوات المساعدة لحرثها بالأرز في خرق سافر لاتفاقات السابقة وبعد تدخل السكان لمنع الشركة من الحرث قامت القوات العمومية بقمع السكان وتعنيفهم مستخدمين الهراوات والقنابل المسيلة للدموع أسفر هدا الهجوم القمعي والاستعمال المفرط للعنف عن عشرات الجرحا منهم إصابات بليغة لم يتمكنوا من الوصول إلى المستشفى لتلقي العلاجات نظرا للحصار المضروبة عليهم ,
ولقد رصدت الجمعية خروقات خلال هد ا اليوم في:

• الضرب المبرح للصحفي خالد ديمال وتجريده من أدواته المهنية
• اعتقال شخصين من الدوار
• استعمال القنابل المسيلة للدموع منتهية الصلاحية (صنع إسباني)
• اعتقال خمس أعضاء القافلة التضامنية على الساعة السابعة مساء في العوامرة من طرف رجال الدرك,
• التدخل العنيف للقوات السيمي في حق فعاليات المجتمع المدني التي حضرت إلى مقر الدرك لاستفسار عن مصير المعتقلين الخمس في الساعة العاشرة ليلا اسفرت عن إصابات بليغة
• منتصف لليل إطلاق صراح أربعة معتقلين أعضاء في القافلة (ياسين العماري,حسن لابد.الكلاف,القنبوعي,والاحتفاظ بالرفيق العياشي قصد تقديمه للمحاكمة
• حرق بعض المحاصيل الزراعية وقتل بقرة

 

الجمعة 15 يونيو 2012:

استمرار المواجهات بين السكان والقوات العمومية استعملت فيها القنابل المسيلة للدموع والهراوات
والمقلع,انضمام دواوير أخرى (,القواسمة اعدارا,ركراكة ’دهار الريح, غمارة ,اولاد بخاشوا, برواكة , المجاهدين, بوشارن,عامر).
المتضررة من نفس المشكل قصد التضامن والاحتجاج ,وشهد في هدا اليوم طائرات الهيليكوبتير تأتي بالإمدادات.وقدر عدد القوات القمعية في عين المكان بأزيد من 1500 عنصر.
وسجل إصابات بليغة في صفوف السكان وحرموا من الإسعافات الطبية,
-عسكرت مسالك المؤدية لوسط المدينة ونشر الحواجز و عسكرت مقرات الأمن والدرك .

السبت 16 يونيو 2012

فوجئ السكان باقتحام قوات القمع لمنازلهم على الساعة التاسعة صباحا واستدراجهم إلى الطريق الوطنية الرابطة بين القصر الكبير و العرائش حيث حاصروهم بمركز العوامرة وهناك تعرضوا للضرب المبرح واستعمال خراطيم المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع و الرصاص المطاطي كما تمت مداهمة مقاهي و مطاعم من اجل اعتقال المحتجين وخلال هذه المداهمة تعرضت بعض الممتلكات الخاصة للتخريب.
كما سجلت الجمعية قيام قوات القمع باعتقالات عشوائية بمركز العوامرة

الأحد 17 يونيو 2012

محاصرة الدوار من جهة الطريق المؤدية إلى ارض النزاع ومن جهة الطريق الوطنية حيث لم يجد السكان بدا من الهروب إلى الغابة والى الدواوير المجاورة حيث قامت قوات القمع :
-مداهمة البيوت و المساكن.
-إتلاف المحاصيل الزراعية.
-سرقة الممتلكات الخاصة كحالة صاحب الدكان المواطن “سلام القنبوع” الذي صرح للجمعية بسرقة 7000.00 درهم نقدا و 3000.00 تعبئات الهاتف النقال و20 علبة السجائر وقد عاينت الجمعية تكسير باب الدكان و إتلاف السلع (شرب المشروبات , دانون, بيسكوي….الخ).
-سرقة الحلي للمواطن “هشام الكو”و 5000.00 درهم نقدا.
-نهب البطيخ و اكله لبائعه “البشير المجدوبي”
-تدمير الأفرنة التقليدية لبعض المنازل.
-اقتحام المنازل و سرقة بعض المأكولات من الثلاجات.
-ضرب شيخ ثمانيني يسمى ” الحسين العرباوي”.
-فقأ عين طفل جمال بن حميدة.
-دهس بسيارة السيمي للمواطنين :
محمد الرويمي وشيخ مسن الحاج سلام بوكراع وشيخ آخر الحسين بن احميدة و المواطن محمد الحمير وآخر في حالة حرجة المواطن محمد بن فضول.
-سرقة الحلي ( الذهب) للمواطن عبد الله بن أحمد.
-عدم تمكن مجموعة من السكان من الالتحاق بعملهم نظرا للحصار المضروب .عليهم و خوفا من الاعتقال و عدم التحاق الأطفال بمدارسهم نتيجة خروج العائلات من الدوار.
-تقديم الرفيق العياشي الرياحي بتهمة تحريض الدوار عن العصيان.
أسفرت هاته المواجهات بين السكان وقوات القمع خلال أربعة أيام عن جرح أكثر من 100 واحد من الدوار ومن بينهم حالات حرجة و 15 حالة كسر تلقوا إسعافاتهم بشكل تقليدي , كما نقلت الحالات الحرجة الى الدواوير المجاورة لحمايتهم من الاعتقالات.
كما رصدت الجمعية من خلال تصريح عائلات المعتقلين البشير العلام و البشير القيوري وهما تلميذين انهما تعرضا لتعذيب شديد وضرب مبرح داخل مخفر الدرك الملكي للضغط عليها للشهادة ضد الرفيق العياشي الرياحي و ان هذا الاخير قام بتحريضهما و التغرير بهما كما افادة عائلاتهما انهما حاولا الانتحار للتخلص من التعذيب الذي تعرضا له.
لائحة المعتقلين سكان دوار الشليحات و السحيسحات :
1- مصطفى الهرس
2- نور الدين الحنبوش
3- محمد الدويس
4- الحسن الغول
5- طارق الضاوي
6- نور الدين الكو
7- عبد السلام الحنبوش
8- البشير القيوري
9- البشير العلام
10-احمد الصالحي
11-مصطفى القيوري
لائحة النساء المعتقلات
12 طامو مريودة
13 خديجة اعمارنة
14 حسناء بوكراع
15خديجة حبيبي
16 امرأة من دوار السحيسحات لم تتمكن الجمعية من التعرف على اسمها.

 

وقد حاولت الجمعية الاتصال بالسلطة و رجال الدرك قصد معرفة وجهة نظرهم فيما حدث الا أنه لحد الساعة لم يستجيبا لطلب الجمعية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع