أخر تحديث : الإثنين 3 نوفمبر 2014 - 12:12 مساءً

جمعية تطالب بفتح تحقيق أمني بخصوص حريق سوق الفجر

ذ. يوسف البحيري | بتاريخ 29 يونيو, 2012 | قراءة

طالب بوسلهام زيوط ، نائب رئيس جمعية  الإنصاف و الإنعاش الاجتماعي ، السلطات الأمنية بفتح تحقيق في حادث الحرق الذي استهدف السوق .
و قد عبر في تصريح لبوابة القصر الكبير ، على أن هناك جهات ليس من مصلحتها الوصول إلى حل يعجل بنقل السوق إلى المكان الذي يتم بناؤه  في إطار مشروع يشرف عليه المجلس البلدي .

مشيرا في ذات التصريح إلى أن تهديدات تم تلقيها من طرف هذه الجهات التي قال انها تحاول خلق البلبلة في السوق ، و أن الحريق استهدف ما يقارب مائة و عشرون محلا تعود لملكية بسطاء ، بعضهم فقد سلعه نفعل الحريق .

من جانب آخر ، عبر مواطنون على تذمرهم من التعامل اللامسؤول لعناصر الوقاية المدنية ، التي لم تتجاوب مع نداء اتهم بما يلزم من السرعة ، معتبرين أن تأخر الإطفاء ازيد من ساعتين و قدوم ثلاث عناصر فقط ، هو استهتار بأرواح المواطنين ، و لولا يقظة سكان الحي و تضامنهم ، لكانت النيران وصلت إلى المنازل المجاورة للسوق .

و كما سبقت الإشارة إلى ذلك في مراسلة سابقة ، فقد تعرض السوق عند فترة العصر لاندلاع نيران ، أتت على نصف السوق تقريبا ، ساهم في تأججها البلاستيك و الخشب المكون للبراريك ، و تأخر عناصر الاطفاء .

 

عدسة : عثمان ثوري

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع