أخر تحديث : الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 9:32 مساءً

وقفة احتجاجية لجمعية محبي النادي القصري و المكتب المسير يرد عليهم بوقفة موازية

زكرياء الساحلي | بتاريخ 8 أغسطس, 2012 | قراءة

نظمت جمعية أنصار و محبي النادي الرياضي القصري مساء يوم الأربعاء 8 غشت 2012 وقفة احتجاجية أمام باشوية القصر الكبير، و ذلك احتجاجا على إقدام المكتب المسير للنادي الرياضي القصري على عقد جمع عام استثنائي على هامش المدينة “مقهى السلامة التابع للجماعة القروية الزوادة” .

و هو ما اعتبرته الجمعية محاولة لكولسة الجمع العام و الهروب به من المحاسبة في التقريرين الأدبي و المالي، و اتهمت المكتب المسير بممارسة مجموعة من الخروقات توجب السلطات عدم منح الإيداع القانوني للمكتب، و الدعوة إلى عقد جمع عام أخر يمر في ظروف الشفافية و النزاهة.

الوقفة التي انطلقت على الساعة الخامسة مساء ودامت زهاء ساعة، رفع من خلالها المتظاهرون شعارات من قبيل ” الجمهور يريد إسقاط الفساد” و ” سوا ليوم سوا غدا و المحاسبة و لابد”، كما رصد توفيق النخشى عضو مكتب جمعية المحبين و الأنصار في كلمته الختامية مجموعة من الإختلالات التي يعيشها النادي في ظل سوء تسيير المكتب المسير وطالب بضرورة المحاسبة الحقيقية و التدقيق في مالية الفريق الذي اعتبره ملك لجميع الجماهير القصرية و ليس لعشرين شخصا فقط هم منخرطي النادي الرياضي القصري ، و ضرورة فتح الانخراطات في وجه الجميع بدون عراقيل بيروقراطية.

ومن جهة أخرى نظم أتباع و مؤيدي الرئيس حسن بوتكريش لوقفة موازية أمام باب البلدية اعتمدت في جلها على الأطفال و القاصرين حيث تم رفع شعارات من قبيل ” لا ريال لا درهم و حسن هو الأهم” و ” لا دجاجة لا بيبي و حسن هو حبيبي” و غيرها من الشعارات التي حاول أصحابها التشويش على وقفة جمعية أنصار و محبي النادي القصري ، و التعبير عن تأييدهم و تتمينهم لإنجازات الرئيس المحققة في ولايته السابقة وفي تصريح أحد أتباع الرئيس المنظم للوقفة بأنه يخشى على النادي من السقوط بسبب الأزمة التي افتعلتها الجمعية ، و أن الجماهير تؤيد الرئيس و ستقف في طريق كل من يحاول زعزعة مسار الفريق.


وقفة جمعية محبي و أنصار النادي القصري


تصريح توفيق النخشى


تصريح لأنصار رئيس النادي القصري


 


 

 

 


 

 

 


 


أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع