أخر تحديث : الخميس 9 أغسطس 2012 - 2:14 صباحًا

القصر الكبير: تدهور خطير للوضع الأمني و هيئات المجتمع المدني تتدارس سبل التصدي و المعالجة

زكرياء الساحلي | بتاريخ 9 أغسطس, 2012 | قراءة

نظمت هيئات المجتمع المدني المحلي بالقصر الكبير لقاءً تواصليا مستعجلا بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ليلة الأربعاء 8 غشت 2012 لتدارس الوضع الأمني الخطير الذي باتت تعيشه المدينة و ما تفرزه من اختلالات تتمظهر أساسا في مظاهر العنف و الإجرام و اعتراض و سلب المارة في الشوارع الرئيسية وفي واضحة النهار و الاعتداء عليهم بالضرب و الجرح.

وقد أجمع المتدخلون في هذا اللقاء على عجز المسؤولين محليا و إقليميا في معالجة هذا الملف بل أن بعض الأطراف الأمنية لها يد و علاقة غير مباشرة في المتاجرة في المخدرات الصلبة ” بابيلا” و مختلف أنواع المخدرات و ذلك بغض العين عنهم و التسامح معهم في الحين أن جل أبناء المدينة يعرفون أي تقع هذه البؤر السوداء في حين عناصر الأمن غافلة عنها.

 

كما أشارت الهيئات المجتمعة في اللقاء التواصلي أن ما أصاب الأستاذ مصطفى العلالي مؤخرا من اعتداء شنيع في الشارع العام و أمام مقربة رجال الأمن المتواجدون في نفس الشارع يتعرض له العشرات من المواطنين يوميا في شوارع القصر الكبير دون أدنى تحرك من رجال الأمن.

و قد خلص اللقاء بضرورة عقد العزم على تبني المجتمع المدني لهذا الملف و معالجته عبر اتخاذ عدة أشكال نضالية طويلة الأمد.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع