أخر تحديث : الأحد 2 سبتمبر 2012 - 9:57 مساءً

القصر الكبير: رابطة الإبداع الثقافي تحتفي بالأكاديمي أحمد هاشم الريسوني

نادية بنمسعود | بتاريخ 2 سبتمبر, 2012 | قراءة

 

شهد فضاء النادي المغربي بالقصر الكبير حفل أدبيا لتكريم الأكاديمي أحمد هاشم الريسوني و ذلك يوم الجمعة 31 غشت ، ضمن سلسلة أصوات إبداعية التي تنظمها رابطة الإبداع الثقافي بالقصر الكبير .

الحفل الأدبي عرف مشاركة الدكتور حسن الشريف طريبق ، الدكتور عبد اللطيف شهبون ، الشاعر والمترجم المهدي أخريف ، الفنان عبد العليم العمري ، الشاعر والباحث عبد السلام دخان الذي أدار الجلسة باقتدار و كفاءة ، كما حضر هذا اللقاء مجموعة من الوجوه الأدبية البارزة سواء من داخل أو خارج مدينة القصر الكبير .

و كان اختيار الاحتفاء بالدكتور أحمد هاشم الريسوني ، إحتفاء  سلسلة أصوات إبداعية في هذه حلقة بديوان *لا* ، إضافة الى ابداعية الكتابة : دراسات في التحديث الشعري عند محمد الصباغ . الشعر العربي المعاصر بالمغرب : جدلية الإختلاف والإئتلاف .

 

الدكتور حسن الشريف طريبق تطرق في مداخلته لأحمد هاشم الريسوني الأستاذ الجامعي بكليتي الآداب بفاس وتطوان ، المشارك في العديد من اللقاء ات الثقافية ، والناشر لعدد كبير من البحوث ، أيضا تحدث عن شعرية أحمد هاشم الريسوني في نصوصه باعتبار أنه يكتب في مجال الشعر المسرحي .
مشيدا بتركيز أحمد هاشم الريسوني على الشعر المغربي ليبرز سمات جليلة في هذه التجربة ، ولهذا فبحوثه حاصلة على التنويه والتشجيع ، فأعمال الشاعر والاكاديمي أحمد هاشم الريسوني كأنها تدخل الى مختبر شعري حتى يكشف الشعر الجمالي .

شطحات في منتهى الغناء ، عنوان مداخلة التي ألقاها الشاعر والمترجم المهدي أخريف ، و اعتبر فيها أن الشاعر والأكاديمي أحمد هاشم الريسوني أحد صناع الشعر الحديث .
تعرف المترجم المهدي أخريف على الشاعر أحمدهاشم الريسوني في بداية الثمانينات حيث كان الشاعر معجبا بالشعر الرومانسي ، حيث تبدوا قصائده مشبعة بعشق الطبيعة . بعدما تطورت الصداقة بين الإثنين في مرتيل ، كما يقول الشاعر والمترجم المهدي أخريف ، إكتشف حرص الشاعر والاكاديمي أحمد هاشم الريسوني على تطوير كتاباته الشعرية عن طريق إعادة القراءة لمختلف الشعراء .
قدم الشاعر والمترجم المهدي أخريف قراء ات لثلات أعمال للدكتور أحمد هاشم الريسوني : مرثيات ، النور ، الجبل الأخضر .
مرثيات : مدح الأمكنة والبحث عن الذات ، النور : حيث يختلط فيها الشهواني بالروحي ، الجبل الأخضر : عمل لايكف عن طرح الأسئلة على الماضي من أجل الرقي في المستقبل .

مداخلة الدكتور عبد اللطيف شهبون ، تطرق فيها إلى الحضور القوي للذات الإنسانية في شعر الشاعر والأكاديمي أحمد هاشم الريسوني ، انطلاقا من استخدام الشاعر في قصائده على مصطلحات تدل على إنشغال الذات بما يوجد بداخلها من أفراح وأحزان وأشواق وطموح ، في قالب شعري مفعم بالرومانسية الشعرية الجميلة.

المحتفى به الدكتور أحمد هاشم الريسوني بعد التقدم بالشكر لرابطة الابداع الثقافي بالقصر الكبير وأصدقائه الدكتور حسن الشريف الطريبق ، الدكتور عبد اللطيف شهبون ، الشاعر والمترجم المهدي أخريف ، الفنان عبد العليم العمري . أكد في مداخلته أن الحلم هو الحافز للإنطلاق في الكتابة ، وأن المستقبل الراقي لايبنى إلا على ماضي راقي مفعم يقيم الجمال على مستويات عدة، وأن الكتابة هي تأسيس لكرامة الإنسان.
بعدها انتقل الشاعر أحمد هاشم الريسوني إلى البوح الشعري بقرائته لمجموعة من قصائده على الحضور الكرام ، نذكر منها : قصيدة رؤيا ـ جفاف ـ الوردة ـ ارم ذات العماد ـ أحمد بركات ـ بحث عن متغيبة….الخ
الحضور القوي في هذا الإحتفاء سواء من أبناء المدينة القصر الكبير أو خارجها ،  توزع بين شعراء وقصاصين وباحثين ونقاد وشباب مبدع يشق طريقه نحو ابراز المزيد من الجمال في اللغة الشعرية، نذكر منهم : القاص إدريس الجرماطي ، القاص سعيد السوقايلي ، الشاعر والقاص والباحث الاكاديمي عبد الرحيم جيران ، الشاعرة فتيحة أولاد بنعلي ….الخ

جدير بالذكر أن بوابة القصر الكبير قامت بنقل مباشر لهذا الحفل الأدبي ، في  تجربة رائدة لأول مرة بمدينة القصر الكبير ، و هو ما يتيح لجميع المتتبعين سواء داخل المغرب أو خارجه مشاهدة وقائع الحفل .


عدسة : ذ عبد الواحد الزفري

 


 

 

 


 

 


أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع