أخر تحديث : الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 7:48 صباحًا

القصر الكبير : أسرة تطالب بإعادة تشريح لجنين بعد تعرضها لاعتداء

ذ. محمد كماشين | بتاريخ 7 سبتمبر, 2012 | قراءة

 

لم تكن تدري أسرة محمد العساس أن الاعتداء الذي تعرضت له من أحد دوي السوابق سيدخلها ردهات المحاكم وأقسام  المستشفيات !!
وتعود تفاصيل النازلة كون الأسرة القاطنة بإحدى الأحياء الهامشية بالمدينة (حي أولاد احمايد) تعرضت لاعتداء عنيف من طرف
  شخص من ذوي السوابق، والذي تسبب في جروح وكسور خطيرة للأب المسكين، ومضاعفات متطورة للزوجة  التي تدخل شهرها السادس حملا .

الأم المسكينة نقلت للمستشفى الإقليمي للا مريم على وجه السرعة ،حيث استفادت من شهادة طبية حددت مدة العجز فيها في 18 يوما ،كما أنها أجهضت نتيجة الكدمات التي تعرضت لها من طرف الجاني بالجهة اليسرى من بطنها، وقد قام أحد الاطباء بالمستشفى المدني بالقصر الكبير  بإجراء تشريح للجنين لمعرفة سبب الوفاة  وأرجعه لمعاناة بالرحم .

أسرة الضحية لم تقتنع بذلك، وقامت بطلب مؤازرة من طرف التنسيقية المحلية لمكافحة الفساد والمفسدين بالقصر الكبير ودائرتي اللوكوس ووادي المخازن ،كما عرضت القضية على السيد وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية بالقصر الكبير والتمست منه إعادة التشريح لدى طبيب شرعي محلف، كما طعنت في التشريح الطبي الأول واعتبرته لم يعين  سبب وفاة الجنين الذي تعرض للضرب  على الرأس  بأحشاء أمه .

أسرة محمد العساس الحامل للبطاقة الوطنية LB151589 تشكر الجهات الأمنية التي سارعت الى اعتقال الجاني، وعرضه على العدالة لتقول كلمتها فيه، كما أنها تستنكر بشدة سوء المعاملة واللامبالاة من طرف المسئولين على المستشفى المدني بالقصر الكبير .

 

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع