أخر تحديث : السبت 22 سبتمبر 2012 - 12:01 صباحًا

الحرس المدني الإسباني يعنّف أخوَين قصريين ببلدة “ڭلاَپكَار”

هشام تسمارت | بتاريخ 22 سبتمبر, 2012 | قراءة


تعرض شابان مغربيان لتعنيف مفرط من قبل عناصر الحرس المدني ببلدة “كلابكار” الواقعة على بعد ثلاثين كيلومتراً من العاصمة الإسبانية مدريد.. وجاء ذلك بقلب المدينة وعلى مرأى من شهود عيان.
ويتعلق الأمر بالأخوين إلياس الجوامعي، البالغ من العمر 28 سنة والمنحدر من مدينة القصر الكبير، وعثمان الجوامعي، ذي الـ 24 ربيعاً.. وأتى عقب مشادة كلامية بين الأخوين الذين كانا بمقهى، إذ قام على إثرها أحد الأخوين بالاتصال بالأمن لتهدئة الموقف، لكنها لم تزدهُ إلا تعقيداً.

عناصر الحرس المدني الإسباني لجأت إلى تعنيف كلا الفردين، بتركيز على عثمان الذي سقط مغمى عليه إثر ضربة تلقاها على مستوى الجمجمة، فيما تعالى صياح المارة بضرورة طلب سيارة إسعاف، لكن الأمنيين لم يعيروا الأمر اهتماما ليقدموا على إدخال الشابين وسط سيارة للخدمة.. وقد شوهد حينها الشاب عثمان ملطخا بالدماء.

جدير بالذكر أن العديد من أبناء الجالية في البلدة يشتكون من طريقة تعامل الشرطة معهم، خصوصا وأنّ هذه الممارسات يزيد من إذكائها عدم اكتراث المسؤولين المغاربة للتجاوزات التي يقع مغاربة العالم ضحية لها.

 

تصوير : سعيد إد حسن

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع