أخر تحديث : الجمعة 5 أكتوبر 2012 - 10:24 مساءً

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان تفك إضرابا عن الطعام بسجن القصر الكبير

محمد حمضي | بتاريخ 5 أكتوبر, 2012 | قراءة

 

تمكنت رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة طنجة ، وأعضاء فريق الزيارة المرافقين لها إلى سجن القصر الكبير يوم الخميس 27 شتنبر الأخير ، من إقناع سجينين من الحق العام ( واحد في وضعية إعاقة ) من فك إضرابهما عن الطعام ، الذي كانا قد دخلا فيه لأسباب لا علاقة لها بالحياة داخل المؤسسة السجنية  كما صرح للجريدة  مصدر تابع أطوار عملية الإقناع ، بل أرجعا  أسبابها إلى الملابسات التي صاحبت اعتقال كل واحد منهما .

منهجية الإنصات الهادئئ في مناخ  نفسي وانساني مطمئن لكل سجين مضرب على حدة ، التي اعتمدها وفد اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ، كما جاء في تصريح لمسؤول حقوقي للجريدة ، والتزام وفد هذه الآلية الحقوقية  بمتابعه مع الجهات المختصة  ، ادعاءات كل واحد منهما حول ظروف وملابسات اعتقاله ، أفضت ( المنهجية )  إلى وقف الخطر المحذق بحياتهما ، والتحاقهما بباقي السجناء لتناول وجبة استثنائية بعد أسبوع من معركة الأمعاء الفارغة .

يذكر بأن اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة طنجة ، قد إنتقل وفد عنها في هذا اليوم  الذي سيصادف فيه هذين السجينين وقد دخلا في اضراب عن الطعام ، من أجل إعداد تقرير حول سجن القصر الكبير الذي يعد المحطة الثالثة بعد زيارة سجني وزان ووادي لاو  ، للتأكد عن قرب من مدى تمتع السجناء بعين المكان من الحقوق التي تظمنها لهم القوانين الوطنية ، والمواثيق الدولية ، والبحث مع ادارة المؤسسة السجنية محليا وجهويا ومركزيا ، ومع باقي المتدخلين والشركاء ، عن أنجع السبل لمعالجة مختلف الإختلالات ، من أجل أنسنة الحياة داخل هذه المؤسسة الإصلاحية  ، واعداد السجين في أفق اندماجه من جديد في المجتمع الذي وجد نفسه لأسباب متداخلة ومتشابكة قد دخل معه في خصومة .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع