أخر تحديث : الأربعاء 28 نوفمبر 2012 - 6:05 مساءً

أم زكرياء الإبراهيمي المعتقل في ملف ” خلية أنصار الشريعة ” تروي تفاصيل الاعتقال و تلتمس من الملك التدخل

زكرياء الساحلي | بتاريخ 28 نوفمبر, 2012 | قراءة

 

في تصريح لبوابة القصر الكبير ، روت السيدة رحمة المعزاوي كيفية اعتقال ابنها زكرياء الإبراهيمي ( مواليد 1987 ) من منزل الأسرة صبيحة يوم الإثنين 5 نونبر الجاري من طرف فرقة من الأمن ، حيث وجهت إليه تهمة الانتماء لخلية أنصار الشريعة .

الأم قالت أن عناصر الأمن دخلت بيت الأسرة في السادسة صباحا ، حيث عملت على اعتقال زكرياء و حجز بعض الأغراض منها بطاريتي ـ تيليكوموند ـ ، مسحوق أبيض يستعمل لتلميع الأواني النحاسية ـ تؤكد الأم اقتناءها له لاستعمال شخصي كما هو الحال في جميع البيوت ـ ، بعض الأسلاك النحاسية ، محرك ألة غسيل الثياب كانت في طور الإصلاح ، كما تم حجز آلتي تصوير خاصتين بالعائلة  إضافة إلى جهاز حاسوب .

السيدة رحمة تقول في ضمن ذات التصريح أن ابنها كان أول مؤسس لالتراس النادي القصري المعروفة بالوانطد بوي ، و ذلك بعد أن كان عاشقا للنادي الأحمر البيضاوي ، حيث عمل على ادخال ثقافة الالتراس إلى المدينة ،  و قام بتأطير عدد من الشباب لتشجيع النادي القصري بطريقة موحدة .
كما استعرضت السيدة رحمة مشاركة ابنها في مسيرات حركة عشرين فبراير بمدينة القصر الكبير ، حيث واظب على الخروج مع الحركة من أجل المطالبة بالحرية و الديمقراطية و العدالة الاجتماعية .
و تضيف ـ في نفس السياق ـ أن هذين المعطيين ، ينفدان أي توجه متطرف لأبنها الذي أشرفت على تربيته و تلقينه مبادئ الاحترام و التقدير ، حيث أن اشتغاله في مجال تأطير الجماهير و إيمانه بالتغيير السملي لا يتماشيان و التهمة الموجهة إليه ـ حسب مضمون تصريح السيدة رحمة .

كما إلتمست السيدة رحمة من صاحب الجلالة محمد السادس النظر بعين الرحمة في قضية ابنها زكرياء و تمكينه من فرصة للانصاف من تهمة الإرهاب لإيمانه ببراءته من التهم الموجهة إليه .
كما طالبت وزير العدل بفتح تحقيق نزيه في القضية لانصاف ابنها و إنصافها ، كما وجهت نداء ا إلى جميع الحقوقيين و الشعب المغربي من أجل مؤازرتها في هاته القضية التي لا علاقة لابنها بها من قريب و لا من بعيد .

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع