أخر تحديث : الأحد 2 ديسمبر 2012 - 10:30 مساءً

القصر الكبير : بلاغ يدين الممارسات الفاسدة للكاتب العام المحلي للاتحاد المغربي للشغل

محمد القاسمي | بتاريخ 2 ديسمبر, 2012 | قراءة

 

أصدر الفرع المحلي للقصر الكبير ، للجامعات الوطنية للتعليم، القطاع الفلاحي و الجماعات المحلية  المنخرطة  بالاتحاد المغربي للشغل بلاغا عقب اجتماع عقدته يوم الجمعة 29 نونبر 2012.
البلاغ يشير إلى الوضع التنظيمي للاتحاد على مستوى القصر الكبير و الذي يعرف ” انحرافا و فسادا ” خطيرا ، ذلك نتيجة ” الممارسات الفاسدة للكاتب العام المحلي و تطاوله على الأجهزة الشرعية للاتحاد المحلي “حسب تعبير البلاغ .

البلاغ الذي حمل عدد من الانتقادات و الإدانات لسكلوك الكاتب العام المحلي ، تنشره بوابة القصر الكبير كاملا كما توصلت به :


الاتحاد المغربي للشغل
الجامعات الوطنية للتعليم،القطاع الفلاحي، الجماعات المحلية
فرع القصر الكبير

بلاغ للرأي العام المحلي و الوطني

إن القطاعات الجامعية،التعليم، الفلاحة، الجماعات المحلية المنخرطة بالاتحاد المغربي للشغل بالقصر الكبير المجتمعة يوم الجمعة 29 نونبر 2012. وبعد تدارسها الوضع التنظيمي للاتحاد المحلي لنقابات القصر الكبير والذي يعرف انحرافا تنظيميا خطيرا نتيجة الممارسات الفاسدة للكاتب العام المحلي و تطاوله على الأجهزة الشرعية للاتحاد المحلي بدعم و مباركة من العناصر المفسدة و المتنفدة بالأمانة الوطنية و التي تجد متنفسا لها وسط بعض الأحزاب الممخزنة.

وبدل الوقوف على الأوضاع المادية والمعنوية والإدارية لعموم الأجراء بالمؤسسات والإدارات العمومية والجماعات المحلية والتي تتسم بالهجوم السافر على حقوق و مكتسبات المأجورين و التقسيم النقابي الذي يتزعمه الجناح ألاستئصالي بالأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل وكذا هجوم الحكومة الرجعية على الحقوق و الحريات الفردية والجماعية بمباركة بعض الأجنحة الحزبية و النقابية الفاسدة والمفسدة التي استفادت وما تزال من الريع السياسي و النقابي على حساب العمال و المأجورين تعلن للرأي العام المحلي و الوطني ما يلي:

– تشبثها بانخراطها في المنضمة النقابية الوحدوية و المستقلة الاتحاد المغربي للشغل،
– تدين التسيب و الانحراف و العجرفة التنظيمية التي ينهجها الكاتب المحلي بالقصر الكبير،
– تدين عملية التقسيم النقابي التي ينفذها و يشرف عليها الكاتب العام المحلي(التعليم،الجماعات المحلية، تعاونية كولينور) بإيعاز من أولياء نعمته بالدار البيضاء،
– تنبه العناصر الجبانة التي تبدي استعدادها من اجل السخرة والتي تتطاول و تتجرا على سمعة و مصداقية المناضلين بالكذب و النميمة،
– تطالب الكاتب العام بفتح المقر النقابي المغلق منذ فاتح ماي 2012 في وجه عموم القطاعات النقابية المحلية وتفعيل و احترام الأجهزة النقابية و تقديم التقرير المالي الخاص بإصلاح المقر النقابي و كذا التقرير المالي الخاص بانخراط سنوات 2009 إلى 2012،
– تطالب الأمين العام و كل المناضلين الشرفاء بالاتحاد المغربي للشغل العمل على وقف التزييف و الانحراف التنظيمي و النضالي الذي يعيشه الاتحاد المغربي للشغل على كافة المستويات،

وبالمناسبة تعلن أن نضالها من أجل الوحدة النقابية هو دفاع عن حقها في وحدتها التنظيمية أمام كل ما يهدف إلى إضعافها وتقسيم صفها وتفتيت قوتها. كما تعتبر أن نضالها من أجل استقلالها النقابي هو دفاع عن عدم تسخيرها واستعمالها مطية من طرف حزب أو حكومة أو باطرونا أو إدارة. كما أن دفاعها عن الديمقراطية النقابية هو ضمان للتعددية السياسية ولحق الانتماء السياسي لأعضائها. وتلك هي مبادئها؛ مبادئ المنظمة النقابية الأصيلة الوحدوية المستقلة ـ الاتحاد المغربي للشغل.

و في الأخير تدعو عموم الموظفين والموظفات و المستخدمين و العمال بالمدينة إلى تدعيم صف النضال الديمقراطي بالتحاد المغربي للشغل وتعزيز تنظيم وتقوية الحركة النضالية المحلية قصد مضاعفة الكفاح لرفض سياسة المس و التراجع على الحقوق و الحريات والتراجعات الاجتماعية الخطيرة التي تتهجنا الحكومة.

القصر الكبير 29 نونبر 2012

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع