أخر تحديث : الخميس 20 ديسمبر 2012 - 9:05 صباحًا

مهنيو قطاع الصحة يحتجون بالمستشفى المحلي بالقصر الكبير

عمر موحن | بتاريخ 20 ديسمبر, 2012 | قراءة

 

شهد رحاب المستشفى المحلي بالقصر الكبير تنظيم وقفة احتجاجية صبيحة الأربعاء 19 دجنبر 2012 استجابة لنداء المركزيات النقابية الأكثر تمثيلا في قطاع الصحة وهو كل من الفيدرالية الديمقراطية للشغل FDT الكونفدرالية الديمقراطية للشغل CDT و الاتحاد العام للشغالين بالمغرب UGTM و الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب UNTM وذلك في إطار معركتهم الوطنية ضد قرارات الحكومة القاضية باقتطاع أجور الموظفين المضربين، إضافة إلى مطالبتهم بتطبيق مقتضيات اتفاق الحوار الاجتماعي ل 5 يوليوز 2011 بين النقابات الأربع و الحكومة السابقة، حيث استنكرت النقابات الأربع عدم تنفيذ الحكومة لهذا القرار في حين هرولت إلى القيام باقتطاع من أجور الموظفين.
فحسب البيان المشترك الذي تم توزيع – توصلت بوابة القصر الكبير بنسخة منه – فإنه عوض فتح الحكومة لحوار اجتماعي حقيقي و نقاش قانوني حول آليات تنفيذ الإضراب دون المساس بأحقيته و دستوريته و تنفيذ الاتفاقات و الالتزامات السابقة و توسيع فضاء الحريات و الإنصات لهموم الشغيلة، فضلت الحكومة القيام باقتطاعات غير قانونية لأجور الموظفين البسطاء.
وقفة اليوم التي تم فيها رفع بطاقات صفراء إنذارية للحكومة جاءت بعد وقفة احتجاجية أخرى تمت يوم الخميس 6 دجنبر 2012 بالمستشفى المدني كما تعتزم النقابات الأربع تنظيم وقفة احتجاجية أخرى سيرفع فيها البطاقات الحمراء كرمز دخول الحوار الاجتماعي إلى نفق مسدود مع الحكومة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع