أخر تحديث : الأربعاء 17 نوفمبر 2010 - 12:45 صباحًا

الجمعية الأمازيغية لمساندة الشعب الفلسطيني : بيان حول تداعيات أحداث العيون

ج ا م ش ف | بتاريخ 17 نوفمبر, 2010 | قراءة

الحسيمة في 15 نونبر 2010 

  

 

على هامش الانزلاقات الخطيرة و المفضوحة لوسائل إعلام إسبانية استغلت صورا لأطفال فلسطينيين ضحايا العدوان الصهيوني على قطاع غزة سنة 2006 و ترويجها على أنها صور لأطفال صحراويين تم الاعتداء عليهم من طرف قوات الأمن المغربية خلال أحداث العيون الأخيرة، فإن الجمعية الأمازيغية لمساندة الشعب الفلسطيني تستنكر و تندد بهذا العمل اللاأخلاقي السافر، البعيد عن الأعراف الصحفية و المستخف بعقول الرأي العام العالمي، و الهادف إلى النيل من سمعة المغرب و إحراجه دوليا، الشيء الذي يدل عن حقد دفين اتجاه المغرب و قضيته الأولى –الصحراء المغربية- من طرف هذه الوسائل المسخرة من طرف النظام الجزائري وراء قناع البوليساريو.  

و أمام هذا الوضع، فلا يسع الجمعية الأمازيغية لمساندة الشعب الفلسطيني إلا أن توضح للرأي العام:

 

 

  • رفضها القاطع لأي استغلال للقضية الفلسطينية من طرف البوليساريو أو الجزائر  للمس بقضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية.
  • رفضها لإنشاء أي كيان مستقل فوق تراب الصحراء المغربية التي سكنها أجدادنا المغاربة الأمازيغ الصنهاجيين و التي لتزال تحمل أسماء طوبونيمية أمازيغية.
  • دعمها لمقترح الحكم الذاتي في إطار الجهوية الموسعة للمملكة المغربية.

 

و في الأخير تدعو الجمعية الأمازيغية لمساندة الشعب الفلسطيني إخواننا الأمازيغ بالجزائر للوقوف في وجه مخططات النظام الجزائري المعرقل للاندماج المغاربي.

 

الجمعية الأمازيغية لمساندة الشعب الفلسطيني

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع