أخر تحديث : الثلاثاء 14 مايو 2013 - 4:38 مساءً

القصر الكبير : احتفاء بقيدومي الكرة في أمسية عرض الشريط الوثائقي ” قصة ناد “

زكرياء الساحلي | بتاريخ 14 مايو, 2013 | قراءة


شهد فضاء النادي المغربي بالقصر الكبير مساء يوم الأحد 12 ماي الجاري عرض الجزء الأول من الشريط الوثائقي ” قصة ناد ” و الذي يؤرخ لتاريخ النادي الرياضي القصري منذ تأسيسه إلى الوقت الراهن .

الشريط من انتاج جمعية منتدى أوبيدوم للإعلام و التواصل بالقصر الكبير و بوابة القصر الكبير الإلكترونية ، و يستعرض مسيرة النادي الرياضي القصري منذ تأسيسه سنة 1938 إلى حدود سنة 1968 ، و هو من إخراج الإعلامي الشاب عصام عفيف العرائشي ، حوار الأستاذ محمد الزاوية “صاكالا” وعبد المغيث البوطي، تصوير عثمان ثوري و مناهل عفيف العرائشي في قراءة التعليق .

عصام العرائشي افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية بممثل المجلس البلدي و ممثلى الهيئات الجمعوية و الحقوقية و مختلف الفاعلين الرياضيين بالمدينة ، مشيرا ” بأن الأمسية هي تكريم للكرة القصرية عموما، والشريط محور الأمسية هو توثيق للنادي الرياضي القصري في هذه الحقبة الزمنية التاريخية “.

من جانبه  رئيس جمعية منتدى أوبيدم للإعلام و التواصل عضو فريق تحرير بوابة القصر الكبير السيد مصطفى العبراج ، شكر في كلمة أقلاها باسم منتدى أوبيدوم للإعلام و التواصل و بوابة القصر الكبير جميع المشاركين الذين سهروا على انجاز هذا العمل التوثيقي .

السيد ايد الحاج نائب رئيس المجلس البلدي بمدينة القصر الكبير أكد أن الأسماء القصرية التي سلط عليها الضوء الشريط ” أعطت للرياضة القصرية الكثير ويستحقون كل الفخر ” .

السيد أسامة الجباري عبر عن اعجابه الكبير بهذا النشاط، وشد بحرارة على أيدي من أنجزوه باحترافية سواء على مستوى الصوت او الصورة او التوثيق، تأسف لحال مدينة تدعى القصر الكبير، ولتاريخ قصري مجيد ضيعه أبناؤه بقصد أو بدونه .

الأستاذ رشيد الجلولي في مداخلته أوضح أن النشاط كان مختلفا عن كل الأنشطة، نشاط يدخل في صلب التاريخ للمدينة، فحق للنادي الرياضي القصري أن يكون مدرسة .
العمل من حيث المستوى الفني – يضيف الجلولي ـ فيه ريادة، وعلى المستوى التاريخي هو درس يوثق للأجيال مجموعة من الحقائق التاريخية . ” كان على الجهات المسؤولة أن تؤرشف لهذا التاريخ ولاتتركه يضيع، وما نقف عليه من عمل اليوم انما هو عمل تطوعي للمجتمع المدني” يتابع الجلولي .

السيد عزيز العروسي أبدى عجزه عن الكلام، وطلب من عموم الحاضرين بالوقوف اجلالا واحتراما لكل من ساهم في انجاز هذا العمل وبلورته على أرض الواقع، فهؤلاء القيدومين يشكلون مدرسة، وأنا – يضيف العروسيء سعيد بأن أرى تاريخا للنادي الرياضي القصري .

باقي المداخلات عبرت عن أسفها للواقع الذي يعيشه الوضع الرياضي بالمدينة و الإهمال الذي يلاقيه من طرف مختلف المتدخلين في القطاع ، مؤكدين في نفس الوقت على ضرورة تظافر جهود الجميع من أجل رد الاعتبار للتاريخ الرياضي للمدينة .

في الأخير تم توزيع شواهد تقديرية على كل من محمد الزاوية، السيد بوخلفة، السيد العجان، التهامي ولد الفاسية، و باقي الأسماء التي ساهمت في إنجاح هذا الشريط .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع