أخر تحديث : الإثنين 17 يونيو 2013 - 10:37 مساءً

القصر الكبير : الجمعية المغربية لحقوق الانسان تستنكر عدم تقديم المساعدة الطبية لسجين مهدد بالعمى

محمد القاسمي | بتاريخ 17 يونيو, 2013 | قراءة

أصدر الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالقصر الكبير بلاغا يهم الحالة الصحية لإبراهيم السفري المعتقل بسجن سوق الأربعاء الغرب و الذي يتهدده العمى بعد امتناع إدارة السجن عن تقديم المساعدة الطبية له .

و حسب البيان ـ الذي تتوفر بوابة القصر الكبير على نسخة منه ـ فإن السفري القاطن بدار الدخان ، قد فقد القدرة على الإبصار بعينه اليمنى ، و أمام انتقال العدوى إلى العين اليسرى و مطالبته بالحق في العلاج ، لم تجد إدارة السجين سوى سلوك طريق المضايقات و الأذى في حق السجين إبراهيم السفري .

بيان الجمعية طالب المسؤولين بالتدخل العاجل لتمكين إبراهيم ” من تلقي العلاجات الضرورية ” ولفت الانتباه ” إلى خطورة الإهمال وعدم تقديم المساعدة لسجين مهدد بالعمى يعد فعلا إجراميا يعاقب عليه القانون الجنائي المغربي “

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان القصر الكبير
في:13/06/2013 فرع القصر الكبير

الجمعية المغربية لحقوق الانسان تستنكر تقديم المساعدة الطبية لسجين مهدد بالعمى


لا زلنا في الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالقصر الكبير نتابع ببالغ الاهتمام الحالة الصحية لسجين إبراهيم السفري الساكن بحي دار الدخان بالقصر الكبير نزيل بسجن سوق الأربعاء الغرب رقم الاعتقال 26721 الذي يعاني من مضاعفات خطيرة أدت إلا فقدان النظر في عينه اليمنى وهو الآن مهدد بفقدان العين اليسرى ، لم تجدي معه نفعا الإسعافات الطبية المتأخرة التي قدمت له داخل السجن وذلك بعد فوات الأوان وهذه المعانات منذ شهر أكتوبر 2011 ولم يتمكن من متابعة المواعيد المحددة للعلاج بالمستشفي والتي بتاريخ 12 أكتوبر 2012 وكذا 20 مايو 2013 .
ورغم نداءات وملتمسات أسرته التي طالبت بانقاد حالته الصحية من التدهور لكن لا حياة لمن تنادي وفي هدا الصدد كانت الجمعية بين وقت سابق قد وجهت مجموعة من المراسلات المسؤولين في الموضوع بتاريخ 04 اكتوبر 2011 – 12 نونبر 2012 – 04 يونيو 2013 .
فبدل الاستجابة لهذه النداءات و المراسلات تمادت إدارة السجن في ايدائه وأصبح يتعرض بشكل يومي لمجموعة من الاهانات من سب وقدف ووضعه في الحبس الانفرادي ، عقابا له على المضايقات مستمرة أثناء مواعيد الزيارة .
إننا في الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان نستنكر المضايقات والاهانات التي يتعرض لها السجين المذكور ، ونطالب المسؤولين بالتدخل العاجل من أجل انقاده حتى يتمكن من تلقي العلاجات الضرورية ، وننبه إلى خطورة الإهمال وعدم تقديم المساعدة لسجين مهدد بالعمى يعد فعلا إجراميا يعاقب عليه القانون الجنائي المغربي ، وذلك ضمانا وصونا لأحد الحقوق الأساسية ألا وهو الحق في الصحة والسلامة البدنية التي نصت عليها المواثيق الدولية لحقوق الإنسان .

المكتب المحلي
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع