أخر تحديث : الأربعاء 9 أكتوبر 2013 - 7:59 مساءً

تجار القصر الكبير ينددون في بيان لهم بالتسيب و الفوضى التي أصبحت تعيشها المدينة

يوسف البحيري | بتاريخ 9 أكتوبر, 2013 | قراءة


أصدرت تنسيقية تجار مدينة القصر الكبير بيانا للرأي العام المحلي يلامس واقع المدينة التي تحولت إلى منطقة خارج المدار الحضاري، و ما يرافق ذلك من تسيب و فوضى و اجرام بشتى أنواعه مع احتلال صارخ للملك العام، حيث يقع هذا كله أمام أنظار المجتمع المدني و الأحزاب السياسية و المجلس البلدي إضافة إلى السلطات المحلية و الاقليمية.

ذات البيان الذي تتوفر بوابة القصر الكبير على نسخة منه – أكد أن السلطات لم تعطي الأهمية المستحقة لهذا الموضوع بالرغم من مذكرة السيد وزير الداخلية و المعارك النضالية التي اتخذها التجار من إضرابات، نموذج إضراب 9 يناير 2013 الذي حقق نجاحا كبيرا و إضراب 16 ماي 2013 الذي نجح بنسبة 60 في المائة بعد مضايقات من رجال السلطة – حسب نص البيان.

التنسيقة المكونة من جمعية تجار سوق الحبوب القديم (سوق سبتة) ، ودادية للا عائشة الخضراء، جمعية الصداقة لتجار شارع الزرقطوني و شارع بئر انزران و شارع سيدي بواحمد، وكذا جمعية وادي الذهب للحفاظ على سوق سيدي بواحمد، طالبت السلطات بتحمل مسؤوليتها و إظهار نية حقيقية لإنهاء هذه المظاهر الشاذة و الغريبة على المدينة مع عزم التنسيقية خوض كافة الأشكال الاحتجاجية من اعتصامات و وقفات حتى تحقيق مطالبها، مناشدة في نفس الوقت كل المتدخلين للوقوف في صف واحد لإنقاد المدينة من هذا الوضع.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع