أخر تحديث : الأحد 13 أكتوبر 2013 - 9:13 صباحًا

جمعية الأعمال الاجتماعية للمسنين والمتقاعدين بالقصر الكبير تحتفي باليوم العالمي للمسن

فؤاد باهي | بتاريخ 13 أكتوبر, 2013 | قراءة


خلدت جمعية الأعمال الاجتماعية للمسنين والمتقاعدين بالقصرالكبير يوم الخميس 10 أكتوبر 2013 ذكرى اليوم العالمي للمسن الذي أقرته الأمم المتحدة بجعل الفاتح من أكتوبر من كل سنة يوما دوليا للمسنين بموجب القرار 106/45 .

النشاط الذي احتضنته قاعة النادي المغربي افتتح بكلمة ترحيبية لرئيس الجمعية  الذي أكد على التغيرات التي تعرفها البنية العمرية في المغرب و انعكاسات ذلك على الهرم السكاني بارتفاع متزايد في نسبة المسنين مما يقتضي ضرورة وضع خطة على كافة المستويات لمواجهة هذا الامر.

بعد ذلك جاءت كلمة كل من المندوبة الجهوية للصندوق المغربي للتقاعد و كلمة لرئيس الجامعة الوطنية لجمعيات المتقاعدين و المسنين في المغرب حيث تم التأكيد على مجموعة من المعطيات التي تفيد أن هذه الفئة من الأشخاص المسنين أزيد من 60 سنة لا تتعدى نسبة 8% من الساكنة أي 2.4 مليون شخص حسب إحصاء عام 2004، فإن هذا الرقم يظل مرشحا للارتفاع خلال السنوات القادمة حسب توقعات مندوبية التخطيط، حيث يرتقب أن يرتفع عدد الأشخاص المسنين بنسبة 3.5% ما بين سنة 2010 و 2030 لينتقل الرقم إلى 5.8 مليون سنة 2030 ما سيمثل 15.4% من الساكنة في المغرب.

هذه المعطيات تضع المغرب أمام تحدي كبير لضمان تكفل طبي و اجتماعي و اقتصادي ملائم لهذه الفئة، إلى جانب إطار حياة مريح، غير أنه بالرغم من الجهود المبذولة في هذا الاتجاه، فإن المغرب لا يزال يعرف خصاصا مهولا في تلبية احتياجات هذه الفئة العمرية.

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع