أخر تحديث : الأحد 13 أكتوبر 2013 - 11:20 مساءً

القصر الكبير : مائدة مستديرة حول شركاء المنظومة التربوية و دورهم في إنجاح الدخول المدرسي

محمد الحجيري | بتاريخ 13 أكتوبر, 2013 | قراءة


ايمانا منها  بالدور الذي يلعبه شركاء المنظومة التربوية في انجاح الدخول المدرسي.نظمت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم فرع القصر الكبير يوم السبت 12 اكتوبر 2013 بالقاعة المجاورة للبلدية. مائدة مستديرة حول موضوع : ” شركاء المنظومة التربوية ودورهم في انجاح الدخول المدرسي على مستوى نيابة العرائش ” بمشاركة  فعاليات نقابية وهيئات المجتمع المدني و جمعيات أمهات و آباء و أولياء أمور التلاميذ و المجلس البلدي و مراسلي الصحافة و كافة المتدخلين في الشأن التربوي .
افتتحت المائدة المستديرة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين الأستاذ محمد السباعي و كلمة ترحيبية القاها الكاتب المحلي للنقابة الاستاذ خالد الجباري .و قام بتسير المائدة المستديرة الأستاذ محمد الشدادي.
كانت أولى المداخلات لجمعيات الامهات و الاباء بكافة أسلاكها ،باعتبارها شريكا أساسيا للمؤسسة التعليمية، ركزت جل المداخلات على نقص الاطر الادارية و التربوية ببعض المؤسسات التعليمية  و  انعدام الأمن بالمؤسسات التعليمية  و محيطها  و  ظاهرة تسلل الغرباء  ومشكل النقل المدرسي و دور الطالبة و الداخليات و المنح و ترويج المخدرات في صفوف المتعليمن بابواب المؤسسات التعليمية خاصة بالسلك الاعدادي والثانوي
ليتم الانتقال الى مجموعة من جمعيات المجتمع المدني بالعالم القروي ( سوق الطلبة – القلة – تطفت ..) والتي ركزت في مداخلاتها  على غياب التعليم الأولي بالعالم القروي و ارتفاع نسبة الهدر المدرسي و ضرورة تعميم المنح على أبناء العالم القروي و توفير الداخليات لتشجيع التمدرس و محاربة الهدر المدرسي  و توفير البنية التحتية الأساسية كالمرافق الصحية والسياج و الطرق المعبدة .
الأستاذة سعاد برحمة عن جمعية أمومة  ركزت في مداخلتها على ضرورة تفعيل الأندية التربوية بالمؤسسات التعليمية و محاربة ظاهرة الساعات الاضافية التي تنخر جيوب الاباء و الامهات  و تفعيل دور الأسرة في تربية الناشئة عوض الاهتمام بالماديات فقط  باعتبار ان الاسرة هي المربي الاول .
وعن نادي القصر الكبير للصحافة والتواصل أكد الأستاذ عبد السلام المريني على ضرورة اصلاح المجتمع  و اهمية  الادوار المنوطة بجمعية الاباء و الامهات  كشريك اساسي للمؤسسة ،كما تحدث على ضرورة ادراج الاصلاحات التي تعرفها المؤسسات التعليمية  خلال العطلة الصيفية لما يحدثه الاصلاح ايام الدراسة من ضرر نفسي ومادي للمتعلمين .
الاستاذ سعيد خيرون رئيس المجلس البلدي ركز  في مداخلته على أن المجلس البلدي هو شريك أساسي للمؤسسات التعليمية  باعتباره عضوا في مجلس التدبير و تحدث عن إمكانية تدخل المجلس   بالمدرسة  العمومية  من خلال عقد شراكات مع هذه المؤسسات للقيام بعدة اعمال كالنظافة و التشجير  و  غيرها
جمعية البلسم و جمعية  المبادرة و جمعية التراث و التنمية ركزت جميعها على ضرورة التعاون بين المؤسسات التعليمية و الجماعات المحلية لتحسين البنية التحتية .اضافة الى ضرورة تعميم المنح و توفير الداخليات  كوسيلة لمحاربة الهدر المدرسي كما اكدوا على ضرورة ادماج مستفيدي برنامج التربية غير النظامية في التكوين المهني و التعليم النظامي .
كلمة النقابات . خاصة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل  تطرقت الى الأرقام المهولة للهدر المدرسي بإقليم العرائش و مشكل تدبير الفائض و تأخر فتح العديد من دور الطالب والطالبة رغم جاهزيتها .
اختتمت المائدة المستديرة بمجموعة من التوصيات سيتم نشرها لاحقا .

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع