أخر تحديث : الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 10:43 مساءً

عاجل : صدمة وسط المجتمع القصري بسبب صفحة فايسبوك تضم صور فاضحة لتلميذات

محمد القاسمي | بتاريخ 18 أكتوبر, 2013 | قراءة

تحولت فرحة العيد لعدد من الأسر القصرية إلى ما يشبه المأثم بعد انتشار صور فاضحة لبناتهم و أبنائهم في موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك صباح اليوم الجمعة 18 أكتوبر خاصة بعدما تم تداول اسم إحدى الصفحات على أكثر من موقع إخباري وطني ما ساهم في انتشار الفضيحة على نطاق واسع .

الصفحات التي اطلعت على محتوياتها بوابة القصر الكبير ، تم إنشاء أهمها بداية فصل الصيف ، و قد تم نشر بعض الصور الحميمية لتلميذات إما لوحدهن ، أو رفقة أصدقائهم في أوضاع حميمية جدا ، إضافة إلى فيديو لشابين يتبادلان القبل مع شابتين .

الصفحات بقيت راكدة نوعا ما إلى حدود ما قبل العيد بقليل ، حيث ازداد عدد مرتاديها من أبناء المدينة ، و تم تناول موضوعها في الصحافة الالكترونية ، لتستعيد ” بريقها ” وسط أهالي القصر الكبير .

الصور ، كما تشير التعريفات المرفقة معها ، تنسب لبعض أهم العائلات بالقصر الكبير ، سواء المعروفة في الوسط المالي و التجاري ، إضافة إلى بعض الموظفين ، حيث يتواصل نشر الصور الفاضحة إلى حدود كتابة هاته السطور .

الصور شكلت صدمة وسط المجتمع القصري لفضائحيتها ، خصوصا و التوقيت الذي ذاعت فيه وسط مجتمع اشتهر بمحافظته و عدم تسامحه مع التجاوزات الأخلاقية ، و قد استنكر عدد من الفايسبوكيين انتشار هذه الصور ، معتبرين أن نشرها يدخل في نطاق التشهير الذي يعاقب عليه القانون .

هذا و كانت عدد من مدن الشمال قد عرفت ظهور صفحات مماثلة في تقليد لموجة اشتهرت بها عدد من المدن الكبرى في المغرب و عرفت محاكمة لعدد من القائمين على تلك الصفحات و سخطا عارما وسط العائلات التي مست سمعتها الصور التي نشرت بها .

جدير بالذكر أن بوابة القصر الكبير تتحفظ على نشر أسماء الصفحات و الصور ، مراعاة منها لمشاعر الأسر القصرية التي أساءت إليها هاته الصور الفاضحة .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع