أخر تحديث : الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 11:44 مساءً

صاحب الصفحة التي نشرت الصور الفاضحة للتلميذات : خاصهم يتقيو مولاهم !!

أحمد الشرادي | بتاريخ 18 أكتوبر, 2013 | قراءة

عقب تفجر فضيحة الصور الحميمية لعدد من التلميذات و النساء عبر إحدى صفحات الفايسبوك التي تنسبها إلى بعض العائلات القصرية ، قامت بوابة القصر الكبير بإجراء حوار قصير مع أدمن إحدى الصفحات التي تقوم بنشر تلك الصور .

علاش ديرتو هاد الصفحة ديال **** **** الفايسبوك بالقصر الكبير ؟

اش غادي نقولك ، الباج بدات غير بالضحك ، لكن ملي بنادم بدا كايقولي الباج عيانة و كذا ، أنا بديت كاندير شغلي ، كيف ما شفتي ، بنادم ديما خصو الجديد .

شني هي الرسالة للي كاتبغيو توصلوها عن طريق نشر الصور و الڤيديوهات ؟
يتاقيو مولاهم ! واش الدرية ما كاتلقى ما تدير ، كاتدخل للحمام و تصور عريانة .. ماشي الحماق هذا ؟
إذا شفناهم دارو عقلهم ، غادي نديرو عقلنا حتى حنا .

تقول ان غرضكم هو انهن يتقين الله .. و هذه رسالة تنطوي على فكرة أخلاقية .. لكن هل تعتبر أن نشركم لصور تلميذات هو فعل أخلاقي ؟
يمكن ماشي فعل أخلاقي ، لكن ماكايناش شي حل من غير هذا و ما تقوليشي كل واحد حر فحياتو .

ألا تخشون من انكشاف أمركم و متابعتكم قضائيا ؟
ما عرفتش باش نجاوبك ، لكن يكون خير

جدير بالذكر ، أن الصفحة التي اشتهرت إعلاميا بإدراجها للصور الفضائحية ، و بعد تداول الخبر إعلاميا ، قد نشرت التوضيح التالي : ” نحن صفحتنا ليس كباقي الصفحات
إن هدفنا لم يكن أبدا الانتقام، كنا نريد الأفضل لنا وللمدينة ، وكانت تحركنا طاقة الحب والرغبة في التغير، وهو ما سوف يتحقق بالفعل”.
ليس هدفنا تصفية الحسابات مع بنات المدينة وإنما غيرة عليها لانظلم ولا نظلم ”

يشار إلى أنه بسبب تداول إسم الصفحة على مختلف المنابر الإعلامية ، ازداد عدد معجبي الصفحة بما يزيد عن ثلاثة آلاف خلال يوم واحد فقط !

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع