أخر تحديث : الأربعاء 30 أكتوبر 2013 - 10:15 مساءً

القصر الكبير : هاجس انعدام الأمن بالمؤسسات التعليمية

محمد القاسمي | بتاريخ 30 أكتوبر, 2013 | قراءة

تعاني عدد من المؤسسات التعليمية بالقصر الكبير من انتشار بعض المراهقين و اللصوص في محيطها ، حيث تشهد هذه المؤسسات عمليات اعتداء تطال المتعلمين و رجال التعليم بشكل يكاد يكون يوميا ، خصوصا في الفترات المسائية   التي يكثر فيها زوار المؤسسات التعليمية للتحرش أو السرقة .

ففي مظهر من مظاهر اللا أمن بمحيط المؤسسات التعليمية، تمت مهامجة استاذة تعمل بثانوية أحمد الراشيدي بواسطة كلب بحر الأسبوع الماضي عند خروجها من عملها .

كما توصلت بوابة القصر الكبير بمراسلة من تلاميذ ثانوية عمر بن الخطاب الإعدادية يشتكون فيها من تعرضهم لاعتداء ات متكررة ، خصوصا عند نهاية الحصص الدراسية حيث يتم استهداف التلاميذ القاطنين بمنطقة أولاد احميد بغرض سلبهم ممتلكاتهم .

و نتيجة لهذا التردي في الوضع الأمني بالمؤسسات التعليمية ، قام تلاميذ كل من الثانوية المحمدية و ثانوية أحمد الراشدي بوقفة احتجاجية صبيحة يوم الجمعة 25 أكتوبر الجاري ما بين الساعة الثامنة و الساعة التاسعة ، تنديدا منهم لما يتعرضون له على أيدي بعض المراهقين المسلحين الذين يكونون تحت تأثير المخدرات .

و محاولة منها للاستجابة لعدد من الشكايات المتعلقة بالأمن في محيط المدراس، قامت مفوضية الشرطة بالقصر الكبير بتشكيل فريق أمني مهمته السهر على الأمن بمحيط المدراس، حيث تم القبض يوم الجمعة الماضي على مراهقين في محيط إعدادية أبي المحاسن و بحوزتيهما سلاحين أبيضين من الحجم الكبير ( سيوف ) ، لكن تغطية جميع المؤسسات التي تعرف اختلالا أمنيا في محيطها ، يبقى بعيد المنال بسبب النقص الحاد في العناصر البشرية و المعدات التي تعانية الشرطة بالقصر الكبير .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع