أخر تحديث : الثلاثاء 1 مارس 2011 - 11:03 مساءً

بيان : إما أن نعيش بكرامة أو نموت في سبيلها

a.n.d.c.m_ksar | بتاريخ 1 مارس, 2011 | قراءة

 

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب

 فرع القصر الكبير

بيان
إما أن نعيش بكرامة أو نموت في سبيلها

 

في ظل جو يسود فيه الإحتقان الإجتماعي و إحساس بالحكرة و الظلم و المهانة، نتيجة استمرار سياسات التهميش و الإقصاء و التعسف و المماطلة في التعاطي مع ملفات و قضايا ساكنة المدينة، وفي ظل غياب أي مخطط تنموي حقيقي للنهوض بواقع التشغيل في المنطقة و يفتح أفاق جديدة تستجيب لإرادة و تطلعات أبناء مدينة القصر الكبير، المتمثلة في الحق في الشغل و العيش الكريم، و بعد أن قدم الفرع المحلي سنة كاملة من مبدأ حسن النية في حواراته الماراطونية مع السلطات (المنتخبة و الوصية) و ليتضح في الأخير أن الهدف الأساسي من هذه الحوارات هو تيئيس المعطلين و ربح المزيد من الوقت على حساب معاناتهم النفسية و المادية، مما ترك لنا بابا واحدا وهو النضال ثم النضال حتى تحقيق مطالبنا العادلة و المشروعة المتمثلة في الإدماج الفوري و الكلي لمعطلات و معطلي الجمعية الوطنية و تعويضهم عن سنوات الحرمان و البطالة التي قضوها.
و عليه فإننا في الفرع المحلي نعلن مايلي:
• تشبتنا بإطارنا العتيد الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
• دعوتنا لإدراج قضية المعطلين في دورات المجلس البلدي
• إدانتنا لسياسة الإقصاء و التهميش المنتهجة من طرف المسؤولين.
• إدانتنا لمحاولات التشويش على نضالات الجمعية الوطنية عبر تسريب إشاعات وهمية “الإدماج المباشر للمجازين” تهدف إلى زرع الأمال في صفوف المعطلين و الهروب إلى الأمام بدون صدور أي قرار حكومي في الموضوع.
• استمرارنا في المعركة المحلية المفتوحة المعنونة تحت شعار “إما الشغل أو الممات” في مرحلتها الثانية أسبوع التضامن و التي تتضمن البرنامج التالي:
– الخميس 03 مارس 2011: مائدة مستديرة مع الإطارات المحلية لتدارس
“واقع التشغيل بالمنطقة، و آفاق النضال المشترك”
على الساعة 19h00 مساءا بمقر المنتدى المغربي للحقيقة و الإنصاف
– الجمعة 04 مارس 2011: مهرجان خطابي تضامني بقاعة المركز الثقافي البلدي على الساعة 19h00 مساءا
– السبت 05 مارس 2011: أمسية فنية + وقفة بالشموع أمام قاعة المركز الثقافي البلدي على الساعة 18h00 مساءا.

• نحمل المسؤولية فيما سيؤول إليه الوضع للسلطات (الوصية و المنتخبة ) إذا لم يتم الإستجابة لمطالبنا العادلة و قضايانا المشروعة.
• نشكر كل الشرفاء أبناء المدينة و كل الإطارات الحية لدعمها معركة المعطلين المفتوحة و المفتوحة على كل الإحتمالات.
• تضامننا المطلق مع نضالات الشعب الليبي و كل الشعوب التواقة للتحرر.

و إنه لنضال مسنمر حتى تحقيق مطالبنا العادلة و المشروعة
المجد و الخلود لشهيدي الجمعية مصطفى الحمزاوي و نجية أدايا

 

المكتب المحلي

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع