أخر تحديث : الثلاثاء 2 أغسطس 2016 - 12:53 صباحًا

تلاميذ ثانوية احمد الراشدي بالقصر الكبير يجسدون المسيرة الخضراء المظفرة

محمد الحجيري | بتاريخ 28 نوفمبر, 2013 | قراءة

tabari_ksar
تخليدا للذكرى الثامنة و الثلاثين للمسيرة الخضراء المظفرة و ترسيخا للاعتزاز بالانتماء للوطن و الافتخار بتاريخه العريق و انجازاته الخالدة ، نظمت جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بثانوية أحمد الراشدي بالقصر الكبير ، بتنسيق مع نادي التربية على المواطنة و حقوق الانسان ونادي الابداع الأدبي .صبيحة احتفالية وطنية  يوم الثلاثاء 26 نونبر 2013 برحاب المؤسسة  .

تميز الحفل بحضور وازن للسيد النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني الاستاذ الناجي شكري مصحوبا بالسيد رئيس مصلحة الحياة المدرسية مصطفى العباب و حضور رئيس مفوضية الشرطة بالقصر الكبير  و قائد المقاطعة الحضرية الاولى و الاطر الادارية و التربوية بالمؤسسة و ممثلي جمعية الاباء وعدد من ممثلي جمعيات المجتمع المدني  و الصحافة .وجمهور غفير من تلاميذ المؤسسة .

استقبل تلميذات و تلاميذ المؤسسة الحضور الكريم بالزغاريد و التصفيقات الحارة ، رافعين الاعلام الوطنية وصور صاحب الجلالة و القران الكريم .

استهل الحفل  بتلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين احد تلاميذ المؤسسة ، ليقف الجميع في نظام و انتظام لترديد النشيد الوطني في جو  وطني حماسي رائع .

السيد فريد بلعاشور، الذي نشط  فقرات الحفل، وجه كلمة ترحيبية بالحضور الكريم  نيابة عن اللجنة المنظمة و اطر المؤسسة و جمعية الاباء مبرزا  الهدف من هذه الصبيحة الاحتفالية الوطنية و الذي يتجلى في غرس قيم المواطنة وحب الوطن والافتخار بأمجاده و بطولاته عبر التاريخ  .

ومن مفاجآت الحفل استقبال الزوجين ام هاني الهويتي و محمد المونسي اللذين  لهما قصة مع المسيرة الخضراء بحيث كانت سببا في ارتباطهما ببعض و تكوين اسرة ، وأكد الزوجين على سعادتهما بالمشاركة  في المسيرة  الخضراء المظفرة وانهما مستعدان  للتضحية في سبيل الوطن .

الشاعرة امل الطريبق ، ابت الا ان  تشارك  اخوانها وتلاميذها في الاحتفال بالمناسبة الخالدة
بقصيدة  تحمل عنوان “تحية الى صحرائنا المغربية ” .

السيد النائب الاقليمي ، عبر في مداخلته عن سعادته بوجوده بين احضان المؤسسة و قدم شهادته حول احداث  المسيرة الخضراء المظفرة و الاجواء التي رافقتها،معبرا عن اعتزازه بالزوجين الذين جمعتهما المسيرة .

بعد كل هذه الكلمات  وصل الحفل الى لحظات مشوقة  انتظرها جل المتتبعين بشغف كبير، حيث جسد  تلميذات و تلاميذ ثانوية احمد الراشدي المسيرة الخضراء في لوحات فنية رائعة ، مرتدين أزياء تقليدية خاصة بكل المناطق المشاركة  في المسيرة ، حاملين معهم الاعلام الوطنية و القران الكريم و صور  مبدع المسيرة المغفور له الحسن الثاني و صور باني المغرب الجديد الملك محمد السادس نصره الله  وايده .

انطلقت المسيرة  الجديدة ، بعدما اعطى السيد النائب  الاقليمي الانطلاقة ، ليقوم   مجموعة من تلاميذ المؤسسة بتجسيد كل منطقة مشاركة في المسيرة عبر جولة برحاب  ساحة المؤسسة ، ترافقهم اناشيد وطنية مخلدة للذكرى العظيمة ، وينتهي بها المطاف عند نقطة الانطلاقة حيث يتم ترديد قسم المسيرة  ، في لوحة فنية تربط الماضي بالحاضر  و ترسخ في نفوس الاجيال الناشئة حب الوطن و التشبت بالوحدة الترابية و العرش العلوي المجيد .

في الاخير ، لابد ان ننوه باللجنة المنظمة و جمعية الامهات و الاباء و كل تلميذات و تلاميذ المؤسسة سواء المشاركين في تجسيد المسيرة او المتتبعين لها  .

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع