أخر تحديث : السبت 7 ديسمبر 2013 - 3:09 صباحًا

تلاميذ مؤسسة الهدى في الملتقى الأول للشباب من أجل حقوق الطفل بطنجة

كريمة الإدريسي | بتاريخ 7 ديسمبر, 2013 | قراءة


شارك ستة تلاميذ من مؤسسة الهدى الخصوصية في الملتقى الأول للشباب الذي نظمه المرصد الوطني لحقوق الطفل تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الأميرة الجليلة للا مريم ونظمت هذه التظاهرة التي انعقدت تحت شعار “سلامة وأمن الأطفال مسؤولية الجميع”، في إطار الذكرى العشرين للمصادقة على اتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الطفل.

مشاركة تلاميذ مؤسسة الهدى الخصوصية جاءت بعد استدعائهم من طرف المرصد الوطني لحقوق الطفل الذي اختارهم كأطفال برلمانيين فئة الأطفال حاملي المشاريع. مشاركة البرلمانيون في الملتقى دامت من 27 إلى 30 نونبر 2013، التقوا بممثل منظمة الأمم المتحدة للشباب، ”فيينا خوصي أنطونيو سييرا” و سفير النوايا الحسنة لليونيسكو ”موديبو ديارا”، وفعاليات مؤسساتية ومجتمعية و شخصيات مغربية وأجنبية، وأطفال برلمانيين سابقين…

حضروا كذلك مجموعة من اللقاءات التكوينية و الندوات  لمختلف المواضيع المتعلقة بحقوق الطفل، من قبيل “الطفل والصحة النفسية” و”الأطفال والحماية القانونية” و”الطفل والثقافة” فضلا عن “الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة” و”أطفال الشوارع” و”استغلال الأطفال والاعتداء الجنسي” و”حقوق الطفل على ضوء الأهداف الإنمائية للألفية”.

كما تم في إطار هذه التظاهرة تنظيم سباق رمزي من قبل المرصد الوطني لحقوق الطفل، تحت شعار “سلامة وحماية الطفل مسؤولية الجميع” الذي شارك فيه  نحو 15 ألف شخص.

المشاركة كانت ايجابية أفادت الأطفال البرلمانيون تلاميذ مؤسسة الهدى و حفزت باقي  تلاميذ المؤسسة على مزيد من الجد و الاجتهاد.

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع