أخر تحديث : الثلاثاء 10 ديسمبر 2013 - 2:50 صباحًا

الدغاي: أطلب نقلي لسجن قريب من أمّي المقعدة

هسبريس | بتاريخ 10 ديسمبر, 2013 | قراءة

قال محمد الدغاي، المعتقل بالسجن المركزي لمدينة القنيطرة تحت الترقيم 28572، إنّه لا يملك غير التوجّه بالطلب إلى رئيس الحكومة ووزير العدل والحريات من أجل العمل على ترحيله بعد “غلق كل الأبواب وتجاهل المندوبية العامة للسجون لطلبات الترحيل التي تقدم بها” وفق تعبيره.

وأضاف الدغاي، ضمن مراسلة توصلت بها هسبريس، أنّه بذل كل المجهودات عن طريق المراسلات الإدارية التي أصدرها من السجن، وكذا عن طريق بعض الفاعلين الحقوقيين، لا لشيء إلاّ للاقتراب من أسرته وأمه المقعدة.

“أعاني التجاهل والرفض لأبسط حقوقي المتمثلة في صلة الرحم مع أسرتي وـمي المريضة جدا.. وفي ظرف سنة تم نقلي لخمسة سجون بعيدة عن سكني الأسري، ولا مراعاة لحقي في القرب من العائلة ورؤية أمي وهي قيد حياتها” يردف ذات المعتقل.

وكّان الدّغاي، قيد تمتعه بحرّيته، قد بث فيديوهات عبر الموقع العالميّ يوتُوب يثير فيها ما وصفه بـ “اختراق الماسُونيّين لمجالات مختلفة بالمغرب” ويقدّم فيها نفسه منتميا لجهاز الاستخبارات الخارجيّة “لاَدجِيد”، بدرجة “عَون”.. هذا قبل أن يجد نفسه متابعا في ملفّ “نصب واحتيال”، نعته أكثر من مرّة بـ “تصفيّة للحسابات”، وألقى به وراء القضبان.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع