أخر تحديث : الأربعاء 11 ديسمبر 2013 - 4:41 مساءً

السلطات المحلية تبدأ محاربة احتلال الملك العام من الحي الإداري

يوسف البحيري | بتاريخ 11 ديسمبر, 2013 | قراءة


قامت السلطات المحلية صبيحة يوم الأحد 8 دجنبر بمنع الباعة المتجولين و باعة الخضر من عرض منتوجاتهم في ” سوق المحلة ” الذي يقام أسبوعيا بشكل عشوائي كل يوم أحد .

السلطات المحلية جندت عدد من المقدمية و رجال الشرطة و المخازنية الذين رابطوا في السوق على الساعة الثالثة صباحا لمنع أصحاب الخضر الذين يتخذون من المكان سوقا للجملة حيث يتم بيع الخضر لزبناء من مدن كطنجة و تطوان ، قبل أن يتم في الصباح منع أصحاب المتلاشيات و الخردة الذين يتخذون من الحي الإداري و المعسكر القديم سوقا مفتوحا لعرض منتجاتهم .

المنع جاء بعد أن عقدت السلطات المحلية الأسبوع الفارط اجتماعا بحضور رئيس المجلس البلدي ، تم خلاله تداوله ظاهرة احتلال الملك العام التي أصبحت تعيشها المدينة و يعاني منها المواطن القصري ، كما تحدثت بعض الأنباء عن دخول عامل الإقليم على الخط للتأكيد على أهمية قيام السلطات المحلية بواجبها فيما يخص محاربة جميع مظاهر احتلال الملك العام التي تعيشها المدينة منذ أمد طويل .

بعض المواطنين و من خلال تفاعلهم مع هذا الخبر اعتبروا أن الحل الأمني يبقى قاصرا إذ لم تصاحبه حلول تساهم في احتواء هؤلاء الباعة و تنظيمهم في أسواق نموذجية ، لافتين الانتباه في نفس الوقت أن الباعة الذين تم طردهم من الحي الإداري احتلوا شارع تطفت لبيع منتجاتهم ، كما عبروا عن أملهم في أن تمتد حملة محاربة احتلال الملك العام لوسط المدينة الذي أضحى سوقا كبيرا ، و ألا تقتصر على بعض الأحياء التي يقطنها أهم المسؤولين في السلطة المحلية .

 

 

 

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع