أخر تحديث : الأربعاء 11 ديسمبر 2013 - 6:08 مساءً

تنسيقية تجار القصر الكبير تحتج على الفوضى والإجرام الذي تشهده أسواق المدينة

عبد الصمد الحراق | بتاريخ 11 ديسمبر, 2013 | قراءة

يعاني تجار الأسواق النظامية بمدينة القصرالكبير من الفوضى الخلاقة التي تعيشها المدينة في جل القطاعات في ظل سياسة التسويف و المماطلة التي تنهجها السلطات الإقليمية فيما يتعلق بالواجب التنظيمي للمدينة .

و قد دعت تنسيقية تجار مدينة القصر الكبير إلى وقفة احتجاجية أمام مقر البلدية لمطالبة هذه السلطات بالتحرك ضد أشكال التجارة العشوائية و احتلال الملك العام و ما ينتج عنه من تفشي لجرائم الأسواق كالنشل و السرقة و الكلام الساقط .

و قد عبر رهط من تجار القصر الكبير عن استيائهم من الفوضى المقصودة التي يشهدها قطاع التجارة بمدينة القصر الكبير مشيرين إلى أن هذه الفوضى ستهدد لا محالة مستقبل التجارة المنظمة بالمدينة .

و قد أشار آخرون إلى أن تعمد الباعة المتجولين التكدس أمام أبواب الأسواق و أمام المحلات التجارية و على طول الشوارع المؤدية إليها، يحول دون وصول الزبناء إلى محلاتهم كتجار نظاميين يحترمون نظم التجارة و هو ما يتسبب بشكل مباشر في قطع أرزاقهم .
و تسائل آخر نحن نلتزم بدفع كل المستحقات المتربة على محلاتنا التجارية( الضرائب و من أتاوات الماء و الكهرباء و من رسوم الأكرية و الضريبة على الأرباح ) سواء و فرناها أم لم نوفرها فلماذا لا تلتزم الدولة معنا ؟
فيما ذهب آخرون إلى حد التهديد بالامتناع عن آداء الواجبات المستحقة للدولة و إغلاق المحلات التجارية و النزول إلى الشوارع لاحتلالها مع المحتلين .

يذكر أن الجزء الأكبر من الباعة المتجولين الدين ملؤا ساحات و شوارع مدينة القصر الكبير هم من المهاجرين الجدد الدين جدبهم الرواج التجاري الذي تعرفه المدينة ، فمنهم من يأتي من القرى القريبة و منهم من أتى من المدن المجاورة و منهم من جاء من بعض الدول المجاورة خاصة دول جنوب الصحراء

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع