أخر تحديث : السبت 21 ديسمبر 2013 - 1:51 مساءً

القصر الكبير : مواطن يشتكي من احتجاز رخصة سياقته بعد تعرضه لاعتراض سبيله و تكسير سيارته

محمد القاسمي | بتاريخ 21 ديسمبر, 2013 | قراءة


تعرض السيد هشام بلحسناوي لاعتراض سبيله  يوم الجمعة في حدود العاشرة و النصف ليلا بحي بوشويكة من طرف أحد الشباب الذي كان في حالة سكر طافح  ويحمل في يده قطعه حديدة ، طالبا من السيد بلحسناوي التوقف و النزول من السيارة التي كان يسوقها .

السيد  بلحسناوي ، أمام حالة السكر التي كانت بادية على معترض طريقه ، لم يجد بدا من تفاديه و محاولة الافلات من قبضته ، لكن المعتدي ارتمى على السيارة ـ حسب تصريح السيد الحسناوي ـ وسقط مغشيا عليه ، قبل أن يحضر رجال الأمن و الوقاية المدنية الذين نقلوا المعتدي إلى المستشفى المدني ، حيث لاذ بالفرار بعد أن تم تقديم الإسعافات الأولية له ، مخافة إلقاء القبض عليه من طرف الشرطة كونه موضوع مذكرة بحث .

أسرة الشاب ، التحقت بعد ذلك بمكان الحادث ، حيث ستعمد إلى تكسير سيارة العمل التي كان يستقلها السيد بلحسناوي ، و إلحاق عدد من الأضرار و الخسائر بها ، مستعينة في ذلك بالهراواة و قطع الحجارة .

بلحسناوي في اتصال ببوابة القصر الكبير ، استغرب من البطئ الشديد الذي تتعامل به أجهزة الأمن بالقصر الكبير مع الملف ، حيث تم حجز رخصة سياقته إلى حين عرض الملف على المحكمة ، لكن امتناع معترض طريق السيد بلحسناوي على الذهاب إلى مفوضية الشرطة مخافة إلقاء القبض عليه ، جعل السيد بلحسناوي رهين هذا الإشكال الذي يؤخر ملفه ، و يخلق له مشاكل في العمل كون عمله مرتبط برخصة السياقة التي تحفظت عليها الشرطة .

السيد بلحسناوي أضاف أنه تعرض لاعتداء من طرف الجاني ، و عوض أن تعمد أجهزة الأمن إلى البحث في قضية اعتراض السبيل الذي تعرض له أثناء عودته إلى بيته، ترفض تسريع عرض الملف على المحكمة من أجل النظر فيه و استرجاع رخصة السياقة التي يعتمد عليها في كسب قوت يومه .

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع