أخر تحديث : الأربعاء 25 ديسمبر 2013 - 9:28 مساءً

تجزئة حمزة بالقصر الكبيــر: القرية المهجورة!!!

عبد النبي قنديل | بتاريخ 25 ديسمبر, 2013 | قراءة

بالرغم من أنها إحدى التجزئات الحديثة في المدينة إلا أنها باتت من أسوء الأحياء حالا في مدينة القصر الكبير، وتعاني من إهمال كبير ومن مشاكل متعددة على جميع المستويات.

فبالإضافة إلى المشكلة المزمنة المتعلقة بتصميمها والجدل العقيم بين سياسيي المدينة حول من قام بالموافقة للزقان على تجزئة كهذه دون مسجد ودون مساحات خضراء… بل جدران في جدران هل هو مجلس الاشتراكيين أم مجلس العدالة والتنمية؟؟؟ فأغلب ساكنيها وزائريها يصفونها بمستوطنات الزقان، فإن هذه التجزئة باتت تعاني من تهميش وإهمال كبيرين، ومن بين المشاكل التي تتخبط فيها ساكنة هذا الحي:
*غياب الأمن بشكل واضح وملحوظ، حتى أن الناس يتعرضون للسرقة جهارا نهارا ولا يستطيع أحد أن ينبس ببنت شفة.
*البنية التحتية متردية إلى أقصى درجة.
*الإنارة ضعيفة سواء في الشوارع أو حتى داخل البيوت.
*شبكة الهاتف النقال لا تشتغل بشكل جيد.
*انتشار دور الدعارة من حين إلى آخر….

وجدير بالذكر أن ساكنة هذا الحي قد سئمت هذا الوضع، واتصلت بالجهات المسؤولة ولم تجد أي رد إيجابي لحد الآن.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع