أخر تحديث : الإثنين 20 يناير 2014 - 1:58 صباحًا

القصر الكبير: اتحاد كتاب المغرب يستضيف الروائي حسن النجمي

أسية الجناتي | بتاريخ 20 يناير, 2014 | قراءة

استكمالا للدورة الأولى من اللقاءات الإبداعية و النقدية التي يجريها الفرع المحلي لإتحاد كتاب المغرب حول تجارب الكتابة المغربية المختصة في الشعر و القصة و الرواية، احتضنت قاعة دار الثقافة مساء يوم السبت 18 يناير 2014 لقاءً مع الأديب و المفكر المغربي حسن نجمي لتقديم قراءة نقدية في تجربة الكاتب من خلال روايته “جيرترود”.

افتتح النشاط بكلمة ترحيبية تلاها منسق الجلسة الأستاذ عبد الرزاق الصمدي، عبر من خلالها باسم ساكنة المدينة و مثقفيها عن ترحيبه الحار بالضيف و مكانته البارزة في الكتابة الشعرية و الأدبية.

المداخلة الأولى كانت للروائي رشيد الجلولي الذي قدم نقدا في سرد رواية “جيرترود” إذ اعتبر أن أحداث هذه الرواية المترابطة بين المكان و الزمان، من هنا أعطى العلاقة الحميمية بين شخصيات هذه الرواية، في حين جاءت مداخلة الأساذ عبد الإله المويسي عن هذه الرواية أنها عبارة عن سيرة تؤرخ لشخصية معروفة أمريكية الأصل، الشيء الذي دفع بالأستاذ المويسي أن يتكلم عن الزمان و المكان داخل السرد الروائي إذ اعتبر أن الشخصية الثانية وهو محمد الطنجاوي ارتبط بهذه الشخصية ارتباطا كبيرا في مخيله.

في مداخلة الكاتب و الأديب حسن نجمي أعطى صورة مثالية و ثقافية لساكنة القصر الكبير التي تربطه علاقة جدية و حميمية بهذه المدينة ، أما فيما يخص الرواية فقد أوضح أنها تحكي عن إمرأة عرفت كشاعرة و روائية تهوى جمع اللوحات الفنية ، فالرواية حسب كابها تحتفي بين الكتابة و الفن.

و في الأخير قدم الأستاذ عبد الإله المويسي صورة تذكارية باسم الفرع المحلي لاتحاد كتاب المغرب للكاتب كما تم توقيع كتابه للجمهور.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع