أخر تحديث : الخميس 23 يناير 2014 - 3:37 صباحًا

القصر الكبير: مهنيو سيارة الأجرة الصنف الأول ينتخبون مكتبهم النقابي

بوابة القصر الكبيرـ متابعة | بتاريخ 23 يناير, 2014 | قراءة

تم ليلة الأربعاء 22 يناير 2014 بمقر الاتحاد الوطني للشغل انتخاب المكتب النقابي لمهنيي سيارة الأجرة الصنف الأول بمدينة القصر الكبير.

وبعد افتتاح اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها المسؤول عن محطة المرينة الفقيه عبد الحق، تقدم الدكتور عبد الله الشنتوف بموعظة ركز فيها على مفهوم الأمانة والمسؤولية، مبرزا المكانة التي يحظى بها من تقضى حوائج الناس على أياديهم، والذين بشرهم الرسول الكريم بالنور والفوز غدا يوم القيامة.كما دعا المهنيين إلى التحلي بالأخلاق الإسلامية التي من شأنها أن تؤدي إلى أحسن النتائج التي ترضي العباد ورب العباد وخاصة أن شعار النقابة هو ” الواجبات بالأمانة والحقوق بالعدالة ” منهيا كلمته بضرورة التعاون والتآخي والاعتصام بحبل الله المتين.

وفي كلمته أشار الكاتب المحلي للاتحاد محمد الشدادي إلى بعض المواصفات التي يجب أن يتحلى بها المناضل النقابي في صفوف الاتحاد الوطني للشغل، كالصدق والنزاهة والاستماتة في الدفاع عن الحقوق والجرأة والشجاعة وإخلاص النية في العمل لله، وأكد على ضرورة هيكلة القطاع قصد إبراز المشاكل التي يتخبط فيها المهنيون، كما قدم موجزا عن أهم الخلاصات التي خرج بها الملتقى الأول لسيارة الأجرة الذي نظمه مؤخرا بتطوان الاتحاد الوطني للشغل بجهة طنجة تطوان والذي شارك فيه وزير النقل والوجيستيك الدكتور محمد بوليف بمداخلة هاتفية أطلع فيه الحضور على أهم مستجدات القطاع وما تنوي وزارته من إصلاح.ولم يفته أن نوه على هذا التوحد والتصالح بين مهنيي محطات القصر الكبير الذين التفوا من أجل تكوين مكتب نقابي واحد متضامن للدفاع عن قضاياهم وحقوقهم تحت لواء الإطار العتيد الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب.

وبدوره المنسق الإقليمي لمهنيي النقل أحمد المتوكل حث المهنيين على التوحد والدفاع عن حقوقهم موصيا إياهم على اختيار أشخاص مناسبين يمثلون بحق المهنيين والمصلحة العامة ولهم غيرة على القطاع.كما تناول الكلمة كل من عضو المكتب الجهوي خالد الجعدوني وعضو التنسيقية الإقليمية محمد بوسكيل.

وقد تدارس المجتمعون عددا من القضايا التي تهم القطاع كقضية المأذونيات والحلاوة  والبطاقة المهنية وصندوق الضمان الاجتماعي والتغطية الصحية وما تعرفه المحطات من فوضى احتلال المحطات من قبل الباعة الجائلين وغيرها من المسائل التي تؤثر سلبا على المهنيين.

وفي الأخير تم تشكيل مكتب مسير يضم تمثيلية عن كل المحطات الموجودة بالمدينة، حيث تضمن الأسماء التالية:
الكاتب المحلي :  عبد الواحد العكيلي   
نائبه الأول     :  مصطفى الغرباوي           
نائبه الثاني     : خالد الجعدوني
المقرر         : محمد بوسكيل                  
نائبه           : إدريس الونزي
أمين المال    : العربي فارس                   
نائبه          : رشيد العلاكي
المستشارون : بوسلهام الحبشي، عبد السلام كريمي

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع