أخر تحديث : الإثنين 27 يناير 2014 - 9:47 مساءً

فـضـيـحـة : وفاة أربع توائم في طريقهم بين القصر الكبير والعرائش وتطوان

ياسين العماري - العرائش24 | بتاريخ 27 يناير, 2014 | قراءة

أعلنت مصادر داخل عائلة السيد عبد السلام الهيش القاطن بمدينة القصر الكبير في إتصال هاتفي مع العرائش24 اليوم،عن وفاة توأمين إثنين وضعتهما زوجة عبد السلام السيدة حنان اقريطس يوم السبت الماضي 25 يناير بالمستشفى المدني بالقصر الكبير.

وبذلك تكون العائلة قد رزئت في وفاة أبنائها جميعهم،وعددهم أربع  توائم خدج ولدوا غير مكتملي النمو،وتوفوا نتيجة الإهمال في مستشفى القصر الكبير،الذي رمى بهم ليواجهوا مصيرهم ،ما إظطرهم للتنقل إلى مستشفى للا مريم بالعرائش الذي رفض بدوره إستقبالهم بحجة عدم وجود الأسرّة والتجهيزات الخاصة بالأطفال الخًدج،ليطلب مسؤول في مستشفى العرائش من أب الأطفال نقلهم  إلى مستشفى تطوان الذي رفض كذلك إستقبالهم متعللا بوضعية الأطفال المتدهورة.

و كانت عائلة  التوائم الأربع قد إحتجت بشدة على هذا السلوك الغير الإنساني الذي أصبح الكثير من الجسم الطبي لا يتوانى في  تعميق أزمته، والمساهمة في قتل أطفال مغاربة بدم بارد عبر الإهمال واللامبالاة .ومباشرة بعد إلتحاق طاقم العرائش24 بالمستشفى لوحظ إرتباك كبير بين الطاقم الإداري والطبي،كان من نتائجه محاولة منع العرائش24 من القيام بواجبها المهني في تغطية الأحداث.هذا وإلتحق نشطاء من جمعية الأوفياء لحقوق الإنسان والذي ندد رئيسها العياشي الرياحي بالوضعية الكارثية لقطاع الصحة بإقليم العرائش .

من جانبه ناشد والد التوائم الأربع المحسنين والجمعيات الحقوقية  وذوي الضمائر الحية الوقوف بجانبه.وقال الأب إن وضعيته المالية محرجة جدا، وأضاف انه كان عسكري سابق في الجيش المغربي،وإشتغل لمدة  7 سنوات في خدمة الوطن بالأقاليم الجنوبية بالصحراء.وحمل الأب المسؤولين على القطاع الصحي وفاة أبنائه  منددا بالوضعية الغير الإنسانية التي حمل زوجته فيها حيث إنعدمت جميع وسائل  التي يفترض إتخادها في مثل هذه الحالات.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع