أخر تحديث : السبت 1 فبراير 2014 - 3:09 صباحًا

القصر الكبير: نقابة سيارة الأجرة تحتج على احتلال محطات الوقوف من قبل الباعة الجائلين

يوسف البحيري | بتاريخ 1 فبراير, 2014 | قراءة

راسلت التنسيقية الٌإقليمية لمهنيي النقل التابعة للاتحاد الوطني للشغل السلطة المحلية بالقصر الكبير على تدهور حالة محطات وقوف سيارات الأجرة وخاصة تلك المتواجدة بالمرينة نتيجة انعدام الأمن وكثرة اللصوص وروائح النفق الكريهة التي تسبب لهم وللمسافرين الأذى، كما أن هذه المحطة باتت محتلة بالجملة من قبل الباعة الجائلين مما يخلف للمهنيين العديد من المشاكل والمشاجرات الدائمة بسبب الغلق شبة التام للشارع المؤدي إلى محطة وقوفهم من قبل الفراشة وأصحاب العربات، وتزداد معاناتهم يوم الأحد بحيث تشهد المنطقة احتلالا تاما يضطر أصحاب سيارات الأجرة إلى الخروج إلى شارع 20 غشت للوقوف بدورهم في محيط المحطة الطرقية مما يعرقل حركة السير ويخلق فوضى عارمة بالمكان.

وطالبت التنسيقية من المسؤولين بضرورة التدخل من أجل إيجاد حلول عاجلة لهذه المشاكل التي تؤرق بالهم وتؤثر سلبا عليهم.

وبدوره المكتب النقابي لسيارات الأجرة من الصنف الثاني التابع لنفس المركزية النقابية أصدر بالغا أشار فيه إلى ما يعيش فيه قطاعهم من صعوبات ومشاكل وخاصة على المستوى المحلي والتي أجملوها في احتلال المحطات من قبل الباعة الجائلين وخاصة المحطة الموجود بسوق للا ارقية ومحطة الوقوف بالمحطة الطرقية وقضية الأمن المتدهور بهذه المحطات، كما أعلتوا في هذا البلاغ على نيتهم في تنظيم لقاء مع المهنيين قصد تسطير ملفهم المطلبي وتحديد الأولويات التي سيعملون على النضال من أجلها.

وتجدر الإشارة أن قضية فوضى احتلال الملك العام من قبل الباعة الجائلين باتت هي الصورة التي تؤثت واقع المدينة التي يمكن القول بأنها سوق كلها، والغريب أن الحافلات التي تدخل إلى المحطة الطرقية ممنوعة من الخروج من الباب المخصص للخروج بل تعود من للخروج من الباب الذي دخلت منه. ألهذا الأمر أصبحت السلطات المحلية غير قادرة على إخلاء حتى محطات وقوف السيارات وكذا باب خروج الحافلات بالمحطة؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع