أخر تحديث : الإثنين 3 فبراير 2014 - 2:08 صباحًا

القصر الكبير : دورة تكوينية في ” الخرائط الذهنية واستخدام الذاكرة ”

أسماء التمالح | بتاريخ 3 فبراير, 2014 | قراءة

أطر المدرب مولاي رشيد الرحماني صبيحة اليوم الأحد 2 فبراير 2014 بمقر جمعية الأفق للتربية والثقافة بمدينة القصر الكبير، دورة تكوينية متميزة حول ” الخرائط الذهنية واستخدام الذاكرة” وذلك انطلاقا من الساعة العاشرة والنصف صباحا لفائدة نادي بناء الكفاءات بالجمعية المذكورة .

قدم رشيد الرحماني حقائق عن المخ تلخصت في أن أي صورة تخزن بالدماغ، وأن مساحة التخزين تبلغ نصف العقل البشري، والعباقرة يشغلون 10 في المائة من إمكانية الدماغ بينما الإنسان العادي يشغل 2 في المائة فقط من هذه الإمكانية . أما الخلايا الدماغية فإنها تتأثر بنوع التغذية التي يتناولها الإنسان، كما تتأثر بالخمول وباستعمال المخدرات .

وقد أثبتت الدراسات أن معدل الإبداع والتفكير يكون في الطفولة، وكلما كبر الإنسان قل مستوى الإبداع عنده، وهناك دول غربية على رأسها اليابان تمنح لمواطنيها طريقة التعلم الحر أو النشط بعيدا عن النمطية الشائعة في مختلف الدول.

كلما استخدمنا جزءا واحدا من الدماغ اصطدمنا بمشكل في نطق الكلمات وليس في الألوان لأن هناك تضاد بين الكلمة واللون . ودماغ الإنسان مقسم إلى قسمين: فص أيمن وفص أيسر، وهناك ثلاثة نظريات تؤسس لذلك، وما تجدر الإشارة إليه هو أن الإنسان العادي يشغل الفص الأيسر في الغالب .

ينقسم العقل إلى دماغ أيمن يعمل على نسيان الكلمات والحساب، فيعطينا إنسانا منطقيا مائة في المائة وإنسانا بلا مشاعر . كما ينقسم إلى دماغ أيسر يشكل خزانا للغة والعلوم والفهم والرياضيات والأشياء المجردة والكلمات والأرقام … والسلطة في الدماغ الأيسر موجودة، والسؤال:

ماذا سننمي؟ الدماغ الأيمن أم الدماغ الأيسر ؟

الجواب:المطلوب تنمية الفصين معا، فلا يوجد شيء اسمه المستحيل إنما الإختلاف في الرغبة عند الإتسان فقط .

نستفيد من نظرية ” روجر سبيري” أن التعامل مع العقل يجب أن يتم بالطريقة التي يحبها، وهي توظيف الفصين معا وذلك بالتدريب والتجديد، فليس هناك تلميذ كسول وفاشل لأن كل الآدميين لديهم قدرات .

كيف نستفيد من الكمية الهائلة في عقولنا ؟

العقل لايكون دائما مستعدا لاستقبال المعلومات خصوصا حينما يكون هناك ضغط، لهذا يجب معرفة كيفية التعامل مع العقل .

أين تخزن المعلومات ؟

الجواب: في الذاكرة، والخلية مرتبطة ببعضها ومتكونة من نواة وعصبونات. يحول الدماغ المعلومات ويشكلها إلى خلية عصبية، والإنسان مطالب بإدخال المعلومات على شكل خلية عصبية يخزنها الدماغ إلى حين الحاجة إليها ومن ثم استخراجها .

ماهي الخريطة الذهنية ؟

هي أداة تساعد على التفكير والتعلم، وهي وسيلة لجمع الأفكار والحفظ واستعادة المعلومات من خلال طريقة تحاكي عمل الدماغ، وهي تعتمد على الصور والألوان والكلمات، من نماذجها إدارة الأولويات ومن فوائدها القيام بملخصات لكتب ومحاضرات و…الخ

تساعد الخريطة الذهنية على تقوية الذاكرة وعلى تنمية الجانب الأيمن للدماغ ( النظرة الكلية، حل المشكلات، دراسة الحالة، تقوية الإبداع، إبداع أفكار جديدة، إخراج مشاريع … ويمكن عمل خريطة ذهنية لكل ما يتبادر للذهن .

ماهي القواعد الأساسية لعمل الدماغ؟

القاعدة الأولى: العقل يحب الصورة ولا ينساها بسهولة . (الدماغ يستدعي الصورة قبل أن يستدعي الكلمات ) .

القاعدة الثانية: الدماغ يستدعي المعلومات المنظمة بصورة أسرع من المعلومات غير المنظمة .

القاعدة الثالثة: الدماغ يتعامل مع الكم الصغير من المعلومات ويخزنه بكفاءة وفعالية وسهولة .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع