أخر تحديث : الأربعاء 5 فبراير 2014 - 10:07 مساءً

القصر الكبير: المستشفى المدني يحاول التخلص من تلميذ ضحية حادثة سير

محمد بن ابراهيم | بتاريخ 5 فبراير, 2014 | قراءة


تعرض تلميذ يدرس بالسنة الأولى ثانوي لحادث سير عندما صدمته سيارة أمام قاعة الأفراح فاس عندما كان متوجها على متن دراجة هوائية إلى الثانوية المحمدية صباح اليوم الأربعاء 5 فبراير ، و جرى نقله بسيارة الإسعاف إلى المستشفى المدني بالقصر الكبير .

التلميذ عند وصوله إلى المستشفى في حالة يرثى لها،  وجد صاحب السيارة الذي دهسه في المستشفى مع بعض الأطباء ، لكن مفاجأة التلميذ و بعض المواطنين الحاضرين حينها بالمستشفى ، عندما تمت معاينة التلميذ و طُلِب منه التوجه إلى بيته دون أية شهادة طبية أو علاج ، و أيضا دون أن تتم المناداة على أسرته، علما أنه قاصر يبلغ من العمر 15 سنة ، و متعرض لإصابات بليغة خصوصا في الفم ، حيث أكد أخ الضحية لبوابة القصر الكبير أن عددا من أسنان التلميذ قد تساقطت بفعل قوة صدمه من طرف السيارة .

مبادرة الأطر الطبية إلى إخراج الطفل من المستشفى ، قوبلت باحتجاج من طرف بعض المواطنين الذين تصادف وجودهم هناك ، خصوصا بعدما عاينوا  تواجد صاحب السيارة التي صدمت الطفل داخل أروقة المستشفى، و دخل بعض المواطنين في مشاداة مع بعض العاملين هناك قبل أن يتم إرجاع الطفل إلى داخل المستشفى و الإتصال بوالديه من طرف بعض المواطنين لإخبارهم بما حصل لابنهم .

أخ الضحية ، أكد لبوابة القصر الكبير أن أخاه القاصر ووجه بالامبالاة و محاولة التخلص منه من طرف الأطر العاملة بالمستشفى دون سبب مقنع من وجهة نظره ، مشير إلى أنه بصدد رفع شكاية في الموضوع .



أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع