أخر تحديث : الإثنين 17 فبراير 2014 - 1:26 مساءً

القصر الكبير: الاتحاد الوطني للشغل يناقش ملف التقاعد بين رهانات الاصلاح وانتظارات الموظفين

محمد الشدادي | بتاريخ 17 فبراير, 2014 | قراءة


نظم الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب محاضرة تحت عنوان:  ” ملف التقاعد بين رهانات الاصلاح وانتظارات الموظفين” أطره الدكتور عبد القادر طرفاي مساء السبت 15 فبراير 2014 بالقاعة الكبرى المجاورة للبلدية.

وقد تحدث الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للصحة عن أهم المستجدات والنقاشات التاي يعرفها ملف التقاعد مبرزا الأسباب الحقيقية التي ساهمت في بلوغ صناديق التقاعد إلى هذه الوضعية المنذرة بالخطر، كما أوضح مختلف السيناريوهات المطروحة قصد إصلاح هذه الصناديق، وأكد على أن السيناريو المعقول الذي لا يمس بمكتسبات المنخرطين هو أن ترفع الدولة مساهمتها في صندوق التقاعد من النصف الى الثلثين كما هو شأن صندوق التقاعد بالنسبة للعسكريين.
وشدد على أنه ليس من حق الدورة أن تأخذ قرارا فرديا دون إشراك ممثلي المنخرطين وخاصة النقابات الأكثر تمثيلية ، لأن الصناديق ليس ملكها بل هي ملك للمنخرطين والدولة مشغلا يجب أن تدفع مستحقاتها إلى جانب الأجراء والموظفين، ويجب الأخذ بعين الاعتبار التوازنات الاجتماعية بدل المقاربة المالية
وأضاف عضو اللجنة الوطنية التقنية لاصلاح أنظمة التقاعد أن الدولة تلعب دورا رئيسيا فيما وصل لت إليه الصناديق من اختلالات وإفلاس.

وقد كان اللقاء فرصة تناول أجاب فيها طرفاي عن أهم التساؤلات التي تقدم بها الحضور حول هذا الموضوع الذي يعرف نقاشات وسجالات في هذا الوقت .

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع