أخر تحديث : الأربعاء 19 فبراير 2014 - 2:32 صباحًا

العثور على جثة الأستاذ المختفي متحللة في واد اللوكوس

عصام عفيف | بتاريخ 19 فبراير, 2014 | قراءة

تم العثور مساء اليوم الثلاثاء 18 فبراير على جثة الأستاذ مبارك الكشماري ( 58 سنة )  على ضفة واد اللوكوس جهة المريسة بعد أن اختفى الأستاذ عن الأنظار منذ يوم الجمعة 31 يناير الماضي عندما تلقى مكالمة هاتفية غادر خلالها الفصل الدراسي ، حيث عرج على البيت قبل ان يفقد أثره .

و قد علمت بوابة القصر الكبير أن سد واد المخازن قد تم إفراغ جزء من حقينته اليوم ، و من المحتمل أن يكون هو ما ساهم في ظهور الجثة التي ظلت غائبة منذ أكثر من أسبوعين .

الجثة تم نقلها في حدود الساعة السابعة مساء إلى المستشفى المدني في وضعية متحللة ، ما يدل على أن الوفاة قد حدثت منذ أيام ، فيما لم يتم تحدد أسبابها في انتظار نتائج التشريح الطبي .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع