أخر تحديث : الخميس 27 فبراير 2014 - 2:42 صباحًا

شكاية حول تعرض سيدة للإهمال و التقصير بالمستشفى المدني بالقصر الكبير

مصطفى العبراج | بتاريخ 27 فبراير, 2014 | قراءة

توصلت بوابة القصر الكبير بشكاية من السيد عبد السلام السباعي يستنكر فيها الإهمال و التقصير الذي طال أخته بالمستشفى المدني بالقصر الكبير صبيحة يوم السبت 22 فبراير الجاري .

السيدة العسري تم نقلها صبيحة السبت في حدود الساعة الخامسة و النصف صباحا عندما أصيبت بحالة إغماء ناتجة عن إصابتها بداء السكري ، و تم الاتصال بسيارة الإسعاف دون جدوى ، جرى نقل السيدة على متن سيارة أجرة ، و بعد وصولها إلى المستشفى ، وجدت طاقم الحراسة نائما عدا المكلف بحراسة الباب .
السيدة التي كان يلزمها حقن مصل عبر العرق في الساعد ، لكن الطبيب الرئيسي المكلف بالحراسة لم يفلح في حقنها ، ليقوم بالاستعانة بمساعده دون جدوى ، حيث جرت الاستعانة مرة أخرى بممرضة لم تتمكن هي الأخرى من حقن المصل في ذراع الضحية .
و كحل لهذا الإخفاق ، تفقت عبقرية الطبيب عن فكرة إرسال السيدة إلى المستشفى الإقليمي اللامريم بالعرائش ، ليدخل قريب السيدة في دوامة من المساومات ، حيث تمت مطالبته بتأدية مبلغ 150 درهم لسيارة الإسعاف ، و عندما لم يجد بدا من ذلك لانقاذ قريبته، طالب المستشفى بتسليمه وصل عن المبلغ ، فكان ردهم أنه لا يوجد وصل ، كل ما عليه هو دفع المبلغ دون أي إثبات .

مفاجأة أسرة الضحية ، هي عند وصولها إلى العرائش ، حيث استغرب الطبيب المداوم هناك من قمة الاستهتار بالمرضى كون حالة السيدة العسري لم تتكن تتطلب نقلها إلى العرائش ابدا ، بل البحث عن العرق في الذراع و حقنه بالمصل ، بينما فضل العاملون بالمستشفى المدني بالقصر الكبير التخلص من السيدة عوض التركيز قليلا في عملهم .

و قد حاول السيد عبد السلام العسري الاتصال بالمندوب الإقليمي لوزارة الصحة أو نائبه  من أجل تبليغه شكايته و ما تعرضت له قريبته ، دون أن يكون لصوته صدى أو يجد من يستمع إليه .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع