أخر تحديث : الأربعاء 5 مارس 2014 - 2:48 صباحًا

القصر الكبير: انطلاق عملية إعذار تستهدف 600 طفل

محمد القاسمي | بتاريخ 5 مارس, 2014 | قراءة

شهد المستوصف الصحي مولاي علي بوغالب صباح اليوم الثلاثاء 4 مارس انطلاق عملية إعذار أطفال الأسر المعوزة بمدينة القصر الكبير .

العملية التي اعطى انطلاقتها كل من رئيس المجلس البلدي؛ باشا المدينة ، رئيس دائرة المرينة و قائد المقاطعة الرابعة  ، إضافة إلى عدد من رجال السلطة ، ستعرف استفادة 600 طفل على مدار ثلاثة أيام ، بتكلفة إجمالية تقدر بحاولي 40 مليون سنتيم تتوزع ما بين الملابس التقليدية التي استفاد منها الأطفال و معونة عينية لأسرهم .

و تنظم عملية الإعذار لهاته السنةتحت إدارة ستة طواقم صحية و بمشاركة نقابة الصيادلة بالمدينة ، متطوعي الهلال الأحمر المغربي و بعض جمعيات المجتمع المدني إضافة إلى مساهمة رجال الأمن و القوات المساعدة و أصحاب سيارات الأجرة الصغيرة .

السيد أحمد اعوايج ، نائب رئيس المجلس البلدي المشرف على العملية ، صرح لبوابة القصر الكبير أن العملية تجري تحت إشراف ستة طواقم طبية ، و تمر في ظروف جيدة . كما أضاف أن جل الأسر المستفيدة هي من مدينة القصر الكبير إضافة إلى بعض الأسر من نواحي المدينة حيث ” لا يمكنهم رفض بعض الحالات التي تفد من أجل الاستفادة من هاته العملية المجانية ” .
كما أشار السيد اعوايج إلى أن العملية تعرف تطورا مستمرا سواء من حيث التنظيم او من حيث عدد المستفيدين ، حيث انطلقت سنة 2004 بمائة مستفيد لتعرف هاته السنة استفادة ستة مائة طفل ، مضيفا في ذات الوقت إلى أن جميع الأطفال يخضعون لتحاليل الدم قبل إعذارهم للتأكد صحتهم .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع