أخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 2:18 صباحًا

حي المناكيب و حديقة مولاي رشيد يطالبان بحقهما في ميزانية المجلس البلدي

محمد شخيشخ | بتاريخ 9 مارس, 2014 | قراءة

الكل يعلم خصوصيات هذا الحي الاجتماعية والنفسية والثقافية وبنيته التحتية المثمتلة في أزقته الهشة-التي ينعتها المسيرون- بأنها استفادت من التكساس  وفضاءاته الهامشية التي لا تحتاج للوصف. وساكنة القصر الكبير تعي كل الوعي أن الاصلاح لابد له أن يأخذ منحى تصاعدي حسب احتياجات السكان بهذا الحي أو باقي الأحياء المغضوب عنها التي لا تضم في ساكنتها سوى البسطاء والفقراء خلافا لما نراه في أحياء الكبار والممارسين للسياسة ولو في أقنعة غير عادلة.

لقد استبشرنا خيرا من قيمة فائض الميزانية نتيجة لسياسة حكيمة عاقلة وهذا جلي في الطريقة السليمة للحزب المسير والمدبر في المدينة ونحيي الإخوة على كل ما يقومون به من إصلاحات نوعية بالمدينة بعيدا عن الشبهات لكن دائرة الحيف والتمييز أصبحت واضحة خاصة ونحن أبناء حي المناكيب لم نرى ولو بصمة حقيقية تضاف إلى حي عشنا ضمن أزقته 30 سنة ولم نرى شيئا يثلج القلوب المتعطشة لمرافق تختلف باختلاف عدد سكان الحي ومستواه الاجتماعي وفقدنا الأمل في المطالبة بالمركب السوسيو أو فضاء الحي الذي سعت إليه جمعية المبادرة أكثر من مرة أو دار الشباب كباقي أطراف المدينة فقط لدينا مطلب بسيط وحيد هو الاهتمام بنقطة سوداء وسط الحي طبعا ليست بعيدة عن شارع الاحسان الذي يؤدي إلى معلمة محطة القطار نريد من أصحاب القرار كما قرروا صرف فائض الميزانية في أمور تهم المدينة وجماليتها ونحن نبارك هذه الخطوة لما اقترحه المجلس من مشاريع لكن يبقى السؤال ماذا سيستفيد هذا الحي وهو متذمر من سياسة الإقصاء التي تطاله إبان توزيع مجالات صرف ميزانية المجلس السنوية المعتمدة ونحن بدورنا نقول للإخوة في المجلس البلدي كفاكم تهميشا لحي شعبي له مميزات قد تكون أفضل مما تروه في غيره وندكركم أن حديقة مولاي رشيد التي تنتظركم بفارغ الصبر مطلب كل أفراد الحي بنسائها ورجالها وشبابها وصغارها.

للتذكير الحي الوحيد الذي لم يستفيد من أحجار البافي ومن يتكلم على الحي استفاد من التكساس ما عليه إلا أن يزور الحي في شتاءه وإن خجل نرحب به في صيفه وسيرى أن الاقصاء والاهمال والتهميش  عشش وتمركز بهذه الرقعة من المدينة الغالية على قلوبنا.

 

 

 

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع