أخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 3:41 صباحًا

حصريا .. عمالة القصر الكبير حلم على وشك التحقق

حميد الجوهري | بتاريخ 9 مارس, 2014 | قراءة

علمت بوابة القصر الكبير من مصادر مطلعة أنه تمت الموافقة على قرار إحداث إقليم القصر الكبير وسيكون ذلك بواسطة مرسوم في إطار التقطيع الترابي المزمع الإعلان عنه قبل الانتخابات الجماعية المقبلة. هذا التقطيع الذي سيشكل قاعدة مجالية لسياسة إعداد التراب الوطني، وقوالب ترابية جديدة لتنزيل جهوية تسمح للمسؤولين على المستوى الوطني والجهوي وحتى المحلي بممارسة أفكارهم على مستوى التدبير اللامركزي في إطار الجهوية المتقدمة.

وفي خطوة استباقية قبل الإعلان عن إقليم القصر الكبير، فقد شرعت بعض الوزارارت، خصوصا على مستوى مصالحها الخارجية، في الإستعداد للتعامل مع القصر الكبير كإقليم جديد وإعطائه رمزا (CODE) جديدا ضمن رموز باقي عمالات وأقاليم المملكة.

ذات المصادر أشارت إلى أنه ستتم ترقية بعض الجماعات القروية ، من بينها جماعة العوامرة وخميس الساحل وكزناية، إلى مرتبة جماعات حضرية.

وعليه سيكون القرار تلبية لمطالب ساكنة القصر الكبير منذ سنوات عديدة بجعل القصر الكبير إقليما مستقلا عن إقليم العرائش. ورغم توافر كل المقومات الديموغرافية والمجالية، فقد تأجلت ترقية القصر الكبير لمرتبة عمالة أو إقليم، عكس العديد من الجماعات الصغيرة التي تمت ترقيتها رغم أن عدد سكانها لا يتجاوز 90.000 نسمة.

ولعل تأخير ترقية القصر الكبير إلى عمالة ساهمت فيه العديد من العوامل منها، أولا سياسة التهميش التي اعتمدتها الدولة مع هذه المدينة في إطار المغرب غير النافع بعد الاستقلال. وثانيا السياسة العقابية التي تلت انتفاضة الخبز في أوائل الثمانينيات. وثالثا أن طلبات إحداث عمالة بالقصر الكبير لم تأخذ طابعا مؤسساتيا، خصوصا على مستوى المجلس الجماعي، والذي، باعتباره مؤسسة منتخبة، كان من الأجدر به أن يصوت على ملتمس إحداث عمالة القصر الكبير، ويرفعه إلى السلطات العليا. وهذا ما كان سيعطيه طابعا مؤسساتيا وشرعية جماهيرية تمثيلية، وسينأى به عن المبادرات الشخصية الصادرة من هنا ومن هناك في إطار دعم السيرة الذاتية السياسية والانتخابية (CV).
وسيتم الإعلان عن تفاصيل أخرى في مقبل الأيام، خصوصا فيما يتعلق بالنفوذ الترابي لإقليم القصر الكبير.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع