أخر تحديث : الأحد 9 نوفمبر 2014 - 2:42 صباحًا

الأشعري يوقع روايته ” علبة الأسماء” بدار الثقافة

ياسين أخريف | بتاريخ 9 نوفمبر, 2014 | قراءة

achaari_2

إحتضنت دار الثقافة مساء يوم السبت 8 نونبر إفتتاح الدورة الأولى من الموسم الثاني لحوزة الكتابة التي ينظمها الفرع المحلي لإتحاد كتاب المغرب بالقصر الكبير وذلك بإستضافة الشاعر والكاتب الروائي محمد الأشعري .
النشاط افتتح بكلمة الأستاذ عبد الإله المويسي الذيم سلط الضوء على السياق الأدبي والتاريخي لرواية “علبة الأسماء” ولصاحبها محمد الأشعري كما وضح الدور البارز الذي لعبه الشاعر في تطور مراحل فن الرواية الأدبي .
الضيف المحتفى به أكد في كلمته على اعتبار المكان ليس فقط ديكورا يؤثث فن الرواية بل هو شخصية حية وفاعلة في صياغة الكتابة الأدبية ، رابطا أماكن من مدينة الرباط في سياقها الزمني كسجن “العلو” والقصبة والمدينة القديمة في سياق فترة الثمانينات التي شهد فيها المغرب إضافة إلى سياسة التقويم الهيكلي خروج إنتفاضات شعبية عفوية وما رافق ذلك من عنف مارسته الدولة في حق المتظاهرين ، حيث سلطت الرواية الضوء على سجن “العلو” الذي جمع بين مناضلين سياسيين بمختلف انتماءاتهم وسجناء الحق العام ، موضحا طبيعة هذا المكان وحيثياته القبيحة لدى البعض وتجربة الإنتصار على الجور والظلم لدى البعض الآخر .
محمد الأشعري تطرق في روايته إلى المدينة القديمة والقصبة وطابعها الأندلسي الذي كان يميزها والذي بدأ يتلاشى مع مرور الزمن سواء بتلاشي الأماكن أو بتلاشي الأسماء، ضاربا أمثلة لعدة عائلات أندلسية فاقدة لإسمها كعائلة “برنالي” الذي ظل فردا واحدا يحمل هذا اللقب إلى أن وافته المنية ليندثر هذا الإسم ، فيما القصبة فقدت أساطيرها كأسطورة الحلي المفقودة التي كانت ستذهب إلى ملكة بريطانيا ، و سجن “لعلو” تحول إلى سجن سلا فيما بعد .
وإستطرد وزير الثقافة السابق الروائي “محمد الأشعري” في كلامه عن الرواية موضحا على أنه لايوجد عمل أدبي لايحتوي على ذاتية المؤلف ، غير أن هذه الذاتية لايمكن أن تؤثر على حياة المتلقي لفن الرواية ، فرواية “علبة الأسماء” ليست برواية سياسية ولا إجتماعية فهي تمزج بين الواقع والخيال وذلك من أجل تحقيق متعة جمالية وفنية للقارئ ، ممزوجة بعمل إبداعي فني يحتفي بالموسيقى الأندلسية وموسيقى ناس الغيوان التي كانت تظهر على أماكن “علبة الأسماء”.
وفي الختام تم حفل توقيع كتاب “علبة الأسماء” الذي لقي رواجا كبيرا لدى الحضور .

 

achaari_1

 

achaari_3

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع