أخر تحديث : السبت 13 ديسمبر 2014 - 1:14 صباحًا

مدرسة مولاي رشيد: إصابة تلميذ داخل الفصل تتسبب في فقدانه لأسنانه

محمد القاسمي | بتاريخ 13 ديسمبر, 2014 | قراءة

Rayan_45

توصلت بوابة القصر الكبير بشكاية من السيد ” م ش ” والد التلميذ ” ر ش ” البالغ من العمر سبع سنوات و الذي يتابع دراسته بمدرسة مولاي رشيد الابتدائية بالقصر الكبير و الذي تعرض لحادث خطير داخل الفصل هشم بعضا من أسنانه إضافة إلى جرح غائر بشفته .

الحادث وقع ، حسب شكاية الأب ، عندما غادرت الأستاذة الفصل ، لتعم الفوضى ، حيث صعد أحد التلاميذ فوق الطاولة ، ليسقط فوق ابن المشتكي متسببا له في سقوط بعض الأسنان و جرح بالشفتين إضافة إلى إصابة بالعين .

الإدارة عمدت إلى الاتصال بالأب ليتدبر أمر التلميذ ، دون أن تكلف نفسها عناء طلب سيارة إسعاف ، تاركة التلميذ مدرجا في دمائه ، و عندما احتج الأب على هذا السلوك اللامسؤول ، تفاجأ بجواب الاستاذة التي أوضحت له أن الأمر عادي بين الأطفال و عليه أن يحمد الله لأن الإصابة لم تتعدى الفم ، حسب رواية الأب و هو ما اعتبره منتهى الاستهتار والاستخفاف بمشاعره كأب يعاين فلذة كبده مدرج في الدماء .

والد الضحية ، بعد طلب سيارة الاسعاف ، نقل الإبن إلى المستشفى المدني و من هناك إلى طبيبة أسنان مختصة ، قبل أن يتم نقل الطفل مجددا إلى المستشفى العسكري بالرباط حيث أجرت له فحوصات بالأشعة حيث شخصت حالته و أحالته على طبيب لمتابعة التقويم و التثبيت .

و استنكر الأب في ذات الشكاية محاولة الأستاذة التملص من مسؤوليتها و التغطية على غيابها عن الفصل لحظة الحادث ، محاولة إظهار الأمر على أنه مجرد ” لعب عيال ” كانت له عواقب وخيمة .

Rayan_44

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع